انطلاق الدورة الـ 13 لجائزة «الأسرة المثالية».. والتسجيل غداً

أعلنت رئيس الجمعية الكويتية للاسرة المثالية الشيخة فريحة الأحمد انطلاق فعاليات الدورة الـ 13 من جائزة الجميعة للاسرة المثالية على ان يبدأ التسجيل يوم غد الخميس.

وقالت الشيخة فريحة الأحمد في مؤتمر صحافي عقد، اليوم الاربعاء، ان الجائزة التي سيتم الاعلان عن نتائجها في 21 مارس المقبل خصصت لتكريم الامهات المثاليات اللواتي بذلن الغالي والنفيس من اجل تربية جيل صالح يحمل رسالة فخر واعتزاز لوطنه.

وأضافت ان الجائزة تنقسم الى فرعين الاول منهما يختص بالام والاب الكويتيين، والاخر للام العربية المقيمة في الكويت وتشمل الامهات الخليجيات والعربيات.

وأشارت الى تميز المرأة الكويتية والخليجية والعربية في مواجهة الظواهر الدخيلة على قيمنا الاصيلة، مشيدة بدور المرأة الكويتية المتميز والتضحيات التي تقدمها بغية بناء الوطن لتبقى الكويت شامخة أبية.

وأوضحت ان الاسرة المثالية لا تبخل ببذل اي جهود بغية منفعة وطنها حاملة لواء العلم والمعرفة لخدمة الاخرين واعلاء راية الكويت خفاقة في المحافل الدولية.

وذكرت ان الكويت في حاجة الى عقول تفكر وقلوب محبة للخير تشكل اسرة مثالية متميزة تربي ابنائها على بناء الوطن، فضلا عن حاجتها الى سواعد مؤمنة بربها معتزة بماضيها مفتخرة بإنجازاتها.

وأكدت الشيخة فريحة الأحمد ان الجمعية الكويتية للاسرة المثالية منذ نشأتها قامت بتنظيم العديد من الانشطة والبرامج والفعاليات لخدمة الاسرة وزيادة الوعى المجتمعي وتقليل معدلات الجريمة ومواجهة الظواهر الدخيلة على مجتمعنا.

وقالت ان تلك الفعاليات ركزت على تعريف الابناء بحقوق الاباء وتعزيز دور المرأة، وذلك بالشراكة مع المنظمات والهيئات المحلية والدولية ذات الصلة.

بدوره قال نائب رئيس الجمعية الشيخ صالح النهام في كلمة مماثلة ان من شروط التقدم لمسابقة الجائزة مرور 25 عاما على الزواج والا يقل العمر عن 50 عاما، فضلا عن عدم وجود سوابق قضائية جنائية تتعلق بالشرف والأمانة للزوجين والابناء.

وأضاف النهام ان هناك مجموعة من المعايير يجب ان تتوافر في المترشحين للمسابقة، اولها معايير شخصية وثقافية التي تتطلب تمتع الطرفين بمهارات وقدرات في مواجهة التحديات وتحمل اعباء الحياة الزوجية ومتابعة الابناء في تقدمهم الدراسي وتهيئة بيئة اسرية تتسم بالامن والامان والاستقرار.

وأوضح ان المعيار الثاني يختص بالشق الاجتماعي ويتضمن العشرة الطيبة والاسوة الحسنة وتعزيز القيم الايجابية في نفوس الابناء ومدى المساهمة في المجالات الاجتماعية والتطوعية.

وذكر ان المعيار الثالث يتعلق بالشق الاسري، إذ يشترط التوافق والترابط بين افراد الاسرة وتواصلهم الايجابي وتبادل الاراء والحوار وتحمل المسؤولية في ظل اسرة متماسكة.

وبين النهام ان المعيار الرابع يختص بالجانب الاخلاقي المتمثل في تمسك الاسرة بتعاليم الدين الاسلامي الحنيف والاعتزاز بمنظومة القيم والهوية والمواطنة والبعد عن الانحرافات الاخلاقية.

وافاد بأنه سيتم عقد ندوات ولقاءات المصاحبة للجائزة هذا العام من اجل التوعوية والمحافظة على مجتمع متماسك يبتعد عن المخدرات والظواهر الدخلية وحماية الاسرة من التفكك.

أضف تعليقك

تعليقات  0