ليما جوزالبيز: الاسباني تشيد باهتمام الكويت بقضايا المرأة العربية (الصماء)

كونا ــ اشادت عضو مجلس الشيوخ الاسباني ماريا بيلار ليما جوزالبيز باهتمام دولة الكويت بقضايا المرأة العربية (الصماء) وسبل تمكينها في الحياة العامة معتبرة اهتمام الكويت بتلك القضية "أمرا رائعا" يستحق التقدير.

واعربت ليما في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الاحد عن سعادتها بالمشاركة في ملتقى (قلوبنا تسمعكم) الذي تنطلق فعالياته في دولة الكويت يوم غد الاثنين ويستمر ثلاثة أيام تحت رعاية وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية الكويتية هند الصبيح.

وقالت ليما وهي امرأة صماء ان الملتقى الذي ينظمه معهد (المرأة للتنمية والسلام) بالتعاون مع المعهد العربي للتخطيط تكمن اهميته في تناوله قضية المرأة الصماء بشكل خاص ومحدد المعالم وليس ضمن إطار شامل للنساء ذوي الاحتياجات الخاصة.

واكدت ان "ذلك هو الطريق المناسب لمعالجة تلك القضايا والتقدم في إيجاد حلول لها" موضحة ان الحديث عن فئة الصم قليل جدا مقارنة بالحديث عن ذوي الاحتياجات الأخرى ما يجعل من الصم شريحة من المجتمع منسية إلى حد ما أو في المكان الأخير على سلم الاحتياجات.

وقالت ليما ان مشاركتها في ملتقى (قلوبنا تسمعكم) فرصة مهمة للتعرف على وضع المرأة العربية الصماء في الكويت والمنطقة وكذلك مد جسور التواصل لمعالجة قضايا ذات اهتمام مشترك.

وذكرت ان الملتقيات والندوات تعد فرصة قيمة لتبادل الخبرات والتجارب والوقوف على التطورات في الدول والمناطق الأخرى والمساعدة على تسليط الضوء على قضايا تهم شريحة مهمة من المجتمع وتؤثر على المجتمع برمته في نهاية المطاف لأنها جزء لا يتجزأ منهم.

وعن أهم الصعوبات التي تواجهها تلك الشريحة اعتبرت ليما ان حاجز التواصل والحصول على المعلومات من أكبر الحواجز التي يواجهها الأفراد الصم منذ بداية حياتهم لاسيما انهم لا يتمتعون بالحرية التامة لدراسة ما يشاؤون أو التقدم بالشكل الذي يشاؤون لصعوبة الوصول إلى المعلومات.

واوضحت ان إسبانيا شهدت في عام 2007 قفزة نوعية وإنجازا مهما شكل علامة فارقة بالنسبة للأفراد الصم مع الاعتراف بلغة الإشارة بشكل رسمي لكنها اعربت عن الاسف لعدم ترجمة ذلك على أرض الواقع وتطبيقها بشكل حقيقي وفعلي في جميع مجالات الحياة.

وشددت ليما على ضرورة ان تكون هناك ارادة سياسية حقيقية تمنح تلك القضايا الاهتمام الذي تستحقه وترعى الشباب الذين يهجرون مقاعد الدراسة لعدم توافر مترجمين في قاعات الدراسة.

وعن مشاركتها في ملتقى الكويت قالت انها ستتطرق إلى أهمية تغيير النظرة المجتمعية إلى الافراد الصم والايمان بقدرتهم على تقديم الكثير من الانجازات بعيدا عن الشعور بالخوف أو الشفقة مشددة على ان مسألة "الصم" بحد ذاتها ليس المشكلة وإنما هو الحاجز العقلي لدى الافراد.

وهنأت ليما الكويت قيادة وحكومة وشعبا بالعيد الوطني ال56 والذكرى ال26 ليوم التحرير والذكرى الحادية عشرة لتولي سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح مقاليد الحكم متمنية للكويت مزيدا من التقدم والازدهار والامن والرخاء.

وسيشارك في الملتقى رؤساء هيئات وجمعيات واتحادات عربية وخبراء لمناقشة قضايا المرأة العربية الصماء وسبل تمكينها من النهوض بذاتها واكتساب المهارات اللازمة للمشاركة في الحياة العامة.

ومن المقرر ان يستعرض الملتقى الذي يشارك فيه نخبة من الخبراء خصوصية المرأة الصماء وتمكينها اجتماعيا واقتصاديا وكذلك في مجالات العمل والتعليم والتدريب وبحث القضايا المستقبلية لتذليل كل الصعوبات التي تواجهها.

أضف تعليقك

تعليقات  0