لجنة المرأة الكويتية: الحكومة أوفت بالتزاماتها الدولية تجاه المرأة

كونا ــ  أكدت رئيسة لجنة شؤون المرأة الكويتية الشيخة لطيفة الفهد السالم الصباح، اليوم السبت، أن حكومة الكويت أوفت بالتزاماتها الدولية تجاه المرأة وتحقيق أهداف الألفية الإنمائية التي حددتها الأمم المتحدة لتمكين المرأة.

جاء ذلك في تصريح صحافي أدلت به الشيخة لطيفة الفهد قبيل مغادرتها ووفد اللجنة إلى مدينة نيويورك الأمريكية للمشاركة في الدورة الـ61 للجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة، والتي تنطلق فعالياتها اليوم، وتستمر حتى 26 مارس الجاري.

وقالت الشيخة لطيفة إن حكومة دولة الكويت تبذل جهودا كبيرة من أجل تعزيز دور المرأة إضافة إلى حرصها على تقديم الرعاية الصحية والتعليمية لها والعمل على توفير الحياة الكريمة اللائقة بها.

وأضافت أن المرأة الكويتية كانت دائما محلا للثقة التي منحت لها وعلى مستوى المسؤولية التي أنيطت بها اذ استطاعت أن تكون عنصرا فعالا في المجتمع وشريكا أساسيا في صنع القرار.

وأوضحت أن المرأة الكويتية تتطلع إلى المزيد من النجاحات والمكتسبات التي تستحقها وفي مقدمتها القضاء الكامل على أي نوع من أنواع العنف الذي قد تتعرض له.

وستلقي الشيخة لطيفة الفهد خلال الاجتماع بيان دولة الكويت حول أوضاع المرأة الكويتية والجهود الحكومية المبذولة لتمكينها وإعلاء مكانتها في المجتمع وتحقيق المساواة الكاملة لها ومكافحة العنف الذي تتعرض له.

وستستعرض أيضا في كلمتها أمام اللجنة تجربة الكويت في دعم المرأة لاسيما فيما يتعلق بإنشاء محكمة الأسرة والتشريعات التي تمت الموافقة عليها في السنوات الأخيرة لدعم ومساندة المرأة وتوفير الحياة الكريمة لها.

كما ستطرح رؤية دولة الكويت تجاه مختلف القضايا الإقليمية والدولية التي تتعلق بالمرأة اضافة الى دعوة المجتمع الدولي لوقف العنف الذي تتعرض له المرأة في بعض المناطق العربية التي تشهد اضطرابات سياسية.

وكانت الشيخة لطيفة الفهد طرحت في وقت سابق مبادرة أمام اللجنة لدعم ومساندة المرأة في المناطق التي تعاني أعمال عنف واضطرابات سياسية خاصة في منطقة الشرق الأوسط.

وتعد اجتماعات لجنة وضع المرأة في الأمم المتحدة أرفع فعالية دولية تناقش شؤون المرأة والمخاطر والتحديات التي تواجهها والعراقيل التي تعترض جهودها في المشاركة في خطط التنمية.

وتعتبر دولة الكويت من الدول الفاعلة في لجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة حيث تم اختيارها لعضوية اللجنة مدة أربع سنوات مقبلة.

أضف تعليقك

تعليقات  0