بطريقة مذهلة.. السمكة الذهبية تعيش من دون أوكسجين

اكتشف علماء، مؤخرا، طريقة قيام السمك الذهبي بإنتاج الكحول لأجل البقاء على قيد الحياة حين يكون محاطا بمساحات متجمدة في البحيرات أو البرك المائية.

وبخلاف باقي الفقاريات التي تنفق في غضون دقائق قليلة في حال انعدم الأوكسجين، تستطيع السمكة الذهبية العيش لعدة أشهر في ماء خال من الأوكسجين.

وبحسب ما نقلت "سكاي نيوز"، فإن السمكة تقوم بتحويل ما لديها من حمض اللبنيك إلى الإيثانول، وهو مركب كيميائي عضوي ينتمي إلى فصيلة الكحوليات.

وبعد عملية التحويل، تقوم السمكة بنشر الكحول في الماء المحيط بها،

من خلال الخياشيم، واستطاع باحثون من جامعتي أوسلو وليفربول أن يكشفوا طريقة قيام السمكة بهذه العملية الفريدة. ويوضح الباحث في علم وظائف الأعضاء بجامعة ليفربول،

مايكل بارنبريك، أن منسوب الكحول في دم السمكة يرتفع بشكل لافت أثناء تجمد الماء، ويتجاوز في بعض الأحيان 50 ميليغراما في 100 ميليليتر.

من ناحيتها، تقول الباحثة في جامعة أوسلو، إليزابيث فاجرنز،

إن الخاصية التي جرت الإشارة إليها تجعل من السمكة الذهبية السمك الوحيدة التي تستطيع مقاومة غياب الأوكسجين والبقاء على قيد الحياة في ظروف بيئية قاسية جدا.

ومن الأمور الإيجابية في هذه الميزة، أن السمكة الذهبية تظل بعيدا عن الافتراس،

على اعتبار أن الأسماك الأخرى لا تستطيع الوصول والبقاء في أماكن بدون أوكسجين.

أضف تعليقك

تعليقات  0