شاعرة وباحثة مغربية تشيد بدور شعراء الكويت في إثراء الحركة الشعرية

(كونا) -- نوهت الشاعرة والباحثة المغربية فاطمة بوهراكة اليوم الاثنين بمكانة شعراء دولة الكويت ودورهم في إثراء الحركة الشعرية والأدبية بالوطن العربي.

جاء ذلك في تصريح للشاعرة بوهراكة لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اثر حفل توقيع كتاب موسوعي لها بعنوان "الموسوعة الكبرى للشعراء العرب" اقيم بمدينة (فاس) المغربية بحضور عدد من الشعراء والمثقفين العرب.

وأكدت بوهراكة ان ادراج عشرات الشعراء والشاعرات من دولة الكويت ضمن موسوعتها يعكس الدور والمكانة التي يحظى بها الشعراء الكويتيون على خريطة الشعر العربي لافتة إلى أن من ضمن 2000 شاعر وشاعرة عربية ضمتهم الموسوعة يوجد بينهم 55 شاعرا وشاعرة كويتية.

وقالت ان إختيار هذا العدد من الشعراء لتمثيل دولة الكويت في الموسوعة "لا يمثل بالضرورة مجموع الشعراء الكويتيين خاصة خلال الفترة الزمنية التي تغطيها الموسوعة والمحددة من عام 1956 حتى عام 2006 بل تمثل نخبة منهم فقط وإلا فان هناك عشرات آخرين لم يتيسر لي توثيق أسماءهم".

وأشارت الى ان من بين الشعراء الكويتيين في الموسوعة يوجد عدد لايستهان به من الشاعرات الرائدات اللائي أثرين الساحة الشعرية والأدبية في الكويت والخليج والوطن العربي عموما وفي مقدمتهن الشاعرة الرائدة الشيخة الدكتورة سعاد الصباح.

وقالت في هذا الاطار أنها سجلت خلال بحثها وتنقيبها في الحركة الشعرية بالخليج العربي ان الشاعرة الدكتورة سعاد الصباح كانت أول شاعرة تصدر ديوان شعر بدولة الكويت وذلك في عام 1961 والثانية على مستوى الخليج بعد السعودية الأميرة سلطانة السديري عام 1956 مشيدة بدور الشيخة الدكتورة سعاد الصباح في إغناء الحركة الأدبية العربية و نشر قيم الحب والسلام.

وقالت الشاعرة والباحثة فاطمة بوهراكة إنها استغرقت تسع سنوات من البحث والتنقيب في إعداد الموسوعة الكبرى في الشعر العربي باعتبارها مشروعا بيبلوغرافيا شعريا يحتفي بالشعراء العرب من المحيط إلى الخليج خلال نصف قرن.

أضف تعليقك

تعليقات  0