مركز جابر الثقافي يبدأ موسمه الثقافي الاول تحت شعار "من الكويت نبدأ"

(كونا) -- (من الكويت نبدأ) عبارة قالها أمير دولة الكويت الراحل الشيخ جابر الاحمد الصباح في عام 1994 في احد خطاباته واتخذها اليوم مركز جابر الاحمد الثقافي شعارا لبدء موسمه الثقافي الاول الذي ينطلق في 19 سبتمبر الجاري ويستمر حتى ابريل 2018.

وفي هذا الاطار قال مدير عام عمليات مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي فيصل خاجة في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان المركز سيشهد تقديم فعاليات ذات قيمة فنية عالية تلائم مستوى هذا الصرح المميز الذي نال العديد من الجوائز العالمية من حيث التصميم.

واوضح خاجة انه سيتم خلال هذا الموسم الثقافي تقديم عروض فنية متنوعة ما بين الاستعراضية والموسيقية والغنائية بالإضافة إلى الأنشطة الحوارية ذات المضمون.

واكد حرص المركز على تنوع هوية الأنشطة ما بين الأنشطة الكويتية والعربية والعالمية ويفخر المركز بهذا الصدد أنه قام بتأسيس فرقة موسيقية متخصصة تضم أكثر من 50 موسيقيا محترفا تتجاوز نسبة الكويتيين منهم 70 بالمئة لتقديم مختلف الأعمال بقيادة المايسترو الدكتور محمد باقر.

وأشار خاجة إلى أن الأنشطة لن تقتصر على المسارح بداخل المبنى إذ حرصت إدارة المركز على الاستفادة من المساحات الشاسعة في المبنى لتقديم مختلف المعارض ذات العلاقة بالفنون والتراث ولكن بلمسات معاصرة.

واوضح ان من بين تلك المعارض (معرض 1927) الذي يحتفي بمرور 90 سنة ميلادية على تسجيل أول أغنية كويتية على الأسطوانات اذ يتضمن العديد من الأسطوانات الأصلية التي تم إنتاجها في ذلك العام لخمسة فنانين من الكويت آنذاك وهم عبدالله فضالة وعبداللطيف الكويتي وصالح وداود عزرا الكويتي وصالح عبدالرزاق.

واشار الى تنظيم معرض خاص متعلق بالفنان الكويتي الراحل عبدالحسين عبدالرضا ويتضمن قطعا نادرة ذات صلة بأعماله الفنية.

وقد اعلن المركز اخيرا على موقعه الالكتروني عن جدول الفعاليات والانشطة ومواعيدها للنصف الاول من موسمه الثقافي الاول ويستمر من سبتمبر حتى ديسمبر 2017 على ان يتم لاحقا الاعلان عن جدول فعاليات النصف الاخر التي ستمتد من يناير حتى ابريل 2018.

ويأتي في مقدمة عروض النصف الاول من الموسم الثقافي أوبريت (مذكرات بحار) الذي يبدأ في 19 سبتمبر ويستمر ثلاثة ايام على خشبة المسرح الوطني وهو عمل قدم عام 1979 الا انه سيتم عرضه مجددا بتقنية حديثة.

ويصور هذا الاوبريت حال اهل الكويت قديما ومصاعب البحر والبحث عن الرزق بمشاركة فنانين ومطربين مشهورين منهم مريم الصالح وعبدالعزيز المفرج (شادي الخليج).

كما سيتخلل النصف الاول حفلات غنائية للفنان حمود الخضر وراغب علامة وعبادي الجوهر وهاني شاكر وموسيقى عمر خيرت واخرى بعنوان (كلثوميات) واغاني عبدالكريم عبدالقادر يقدمها مجموعة من الشباب.

وينظم المركز ليلة عن الفنان الراحل عبدالله فضالة وليلة موسيقية عن الفنان راشد الحملي وليلة الفنان عوض دوخي. ويستضيف المركز فرقا زائرة للمشاركة في موسمه الثقافي منها فرقة (كركلا) لتقدم استعراضا عن طريق الحرير الذي يروي قصة إبحار في التاريخ من بعلبك إلى عمان والهند وبلاد فارس وصولا إلى البندقية بحثا عن القيم الإنسانية كما يستضيف المركز أوركسترا لندن السيمفونية.

يذكر ان مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي التابع للديوان الاميري في دولة الكويت قد فاز اخيرا بجائزة (ميرت) لأفضل المشاريع العالمية والتي تمنحها مجلة (اي ان ار) الأمريكية المتخصصة في قطاع الهندسة المعمارية.

وسيتم تكريم المشروع في حفل توزيع الجوائز الذي سيقام في فندق شيراتون (تايمز سكوير) بمدينة نيويورك بالولايات المتحدة في 23 أكتوبر المقبل.

أضف تعليقك

تعليقات  0