"الحافلة المعجزة" تقطع 1800 كيلومتر من دون "شحن"

قطعت حافلة كهربائية طولها 12.19 متر من صنع شركة بروتيرا مسافة 1772.21 كيلومتر بسرعة منخفضة،

دون الحاجة لإعادة شحنها لتسجل بذلك مسافة قياسية بالنسبة لمركبة جديدة تسير بالكهرباء.

وبدأت شركات الحافلات والشاحنات في طرح نماذج كهربائية نمطية لمركبات خفيفة ومتوسطة.

ورغم أن سعر هذه التكنولوجيا الجديدة غالبا ما يكون باهظا فإن أحد التحديات الكبيرة هو صنع مركبات تقطع مسافات مقبولة بسعر تنافسي.

ويقول مات هورتون كبير المسؤولين التجاريين بشركة بروتيرا في مقابلة نقلتها "رويترز" إن سعر أي حافلة عادية من صنع شركة بروتيرا يبلغ نحو 750 ألف دولار في حين يبلغ سعر أي حافلة عادية تعمل بالديزل 500 ألف دولار.

وتكاليف التشغيل في شركة بروتيرا أقل ولكن عليها أن تقنع المستهلكين بأن السعر الأعلى يستحق الدفع.

وقال هورتون:

"مركبات النقل الكهربائية الثقيلة لديها الآن الإمكانيات التي تحتاجها. سنحول تركيزنا بشكل أكبر لخفض التكلفة".

ورغم أن وزن البطارية يعد مشكلة بالنسبة للشاحنات الثقيلة مما يؤدي إلى تقليص حمولتها، قال هورتون إن حافلة شركته أخف بكثير من مقطورة، حتى لو كانت تحمل عددا كاملا من الركاب.

وصنعت بروتيرا بطاريات لحافلاتها مع شركة إل.جي تشيم الكورية، وبدأت شركة صناعة الحافلات تجميع البطاريات في مصنع جديد في بيرلينجيم بولاية كاليفورنيا.

وقال هوترون إن الشركة باعت 190 حافلة العام الماضي وهي في طريقها لتجاوز هذا الرقم بكثير هذا العام.

أضف تعليقك

تعليقات  0