د. العنزي يؤكد اهمية رسم السياسات السليمة للقضايا الاخلاقية المرتبطة بالعلوم والتكنولوجيا

(كونا) -- اكد نائب رئيس اللجنة العالمية لاخلاقيات المعرفة العلمية والتكنولوجيا الدكتور رسلان العنزي اليوم الاربعاء اهمية رسم السياسات السليمة والمستنيرة بشأن القضايا الأخلاقية المرتبطة بالعلوم والتكنولوجيا.

وشدد العنزي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) بعد ان مثل دولة الكويت في إجتماعات الدورة ال10 للجنة الدولية لأخلاقيات العلوم والمعرفة والتكنولوجيا واجتماعات الدورة ال24 للجنة الدولية لاخلاقيات البيولوجيا على ضرورة زيادة الوعي لدى الجمهور العام والمجموعات المتخصصة وصانعي القرارات في القطاعين العام والخاص المعنيين بأخلاقيات البيولوجيا.

وقال العنزي إن نقاشات اللجنة الاولى تطرقت الى التقارير التي تم اعدادها بشأن القضايا الاخلاقيه المتعلقة بتطبيقات الذكاء الصناعي بمشاركة قطاع الاتصالات والمعلومات بمنظمة الامم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو).

واضاف ان التقارير ستعرض على المدير العام لليونسكو والذي بدوره سوف يعرضها خلال المؤتمر العام للمنظمة.

واوضح ان اللجنة ستواصل تطوير تقرير (أخلاقيات المياه: المحيطات والمياه العذبة والمناطق الساحلية) بمشاركة لجنة المحيطات الحكومية الدولية واللجنة الدولية للبرنامج الهيدرولوجي.

واشار الى ان اللجنة الدولية لاخلاقيات البيولوجيا ناقشت التقارير المعدة حول القضايا الأخلاقية المتعلقة بالشؤون الصحية للاجئين حول العالم والقضايا الأخلاقية المتعلقة ببنوك المعلومات الصحية والجينية.

وذكر ان الدكتورة منال بوحيمد من كلية الطب بجامعة الكويت شاركت في إعداد هذه التقارير كنائبة لرئيس اللجنة الدولية لأخلاقيات البيولوجيا باليونسكو وكخبيرة متخصصة في أخلاقيات المهن الطبية من دولة الكويت.

وبين ان هذه اللجان اعتمدت موضوعات الدورات المقبلة 2017-2019 والتي ستكون حول انترنت الاشياء (آي او تي) فيما يتعلق بالمجتمع والعلم والاستدامة وموضوع المفاهيم والأشكال الجديدة والتي نتجت عن التطورات العلمية والجينية وتأثيرات ذلك على الصحة والعدالة الإنجابية.

كما اعتمدت اللجان موضوع مبدأ المسؤولية الفردية في مجال الصحة كجزء من انعكاسها على المادة الخامسة من الإعلان العالمي بشأن أخلاقيات البيولوجيا وحقوق الإنسان المتعلقة باستقلالية القرار والمسؤولية الفردية.

أضف تعليقك

تعليقات  0