فريق طبي كويتي يختبر أحدث جهاز للتصوير البوزيتروني الكاشف للاورام في دبي

(كونا) -- اجرى فريق طبي كويتي من مركز الكويت لمكافحة السرطان اليوم الاحد اختبارات الجودة والقبول لأحدث جهاز للتصوير البوزيتروني الكاشف عن الاورام في (مركز الرعاية المتقدمة) بدبي.

وقال رئيس قسم الطبيعة الاشعاعية ووحدة فيزياء الطب النووي بمركز الكويت لمكافحة السرطان الدكتور مشاري النعيمي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان فريق الفيزيائيين الطبيين تأكد من جودة الجهاز الذي يقدم تقنية جديدة للتصوير المقطعي المدمج مع التصوير البوزيتروني موضحا ان التقنية الجديدة تساعد في تشخيص وادارة مختلف أنواع السرطان وامراض القلب والأعصاب.

واضاف النعيمي ان السنوات الاخيرة أظهرت زيادة كبيرة في استخدام الإشعاع واستخدام النظائر المشعة في علاج الاورام لافتا الى ان الكوادر الطبية الكويتية لها خبرة واسعة في استخدام هذه التقنيات الحديثة.

وبين ان مركز الكويت لمكافحة السرطان له الريادة في تشغيل احدث اجهزة التصوير الطبية ويضم قسما متخصصا في الطبيعة الإشعاعية والفيزياء الطبية منذ عام 1982.

واكد النعيمي تميز فريق الفيزيائيين الطبيين الكويتيين بدرجة عالية من الكفاءة حيث قام بعمل اكثر من 50 اختبارا لجودة أجهزة التصوير النووي الحديثة في كل من الإمارات وسلطنة عمان وقطر.

يذكر ان مركز الكويت لمكافحة السرطان هو اول مركز شامل مخصص تماما لتوفير الرعاية لمرضى السرطان على مستوى الخليج العربي وهو مركز حكومي تابع لوزارة الصحة الكويتية يعمل به اكثر من 600 شخص من الكوادر الطبية ويعالج أكثر من 2000 مريض بالسرطان كل عام ومجهز بأحدث الاجهزة الطبية الدقيقة.


أضف تعليقك

تعليقات  0