منسقة "شؤون المرأة": نخطو خطوات مهمة لضمان حقوق المرأة بالعديد من المجالات

(كونا) -- أكدت مسؤولة كويتية اليوم الاحد أن دولة الكويت تخطو خطوات مهمة لضمان حقوق المرأة في العديد من مجالات الحياة وبما يحقق اهداف التنمية المنشودة.

جاء ذلك في تصريح لمنسقة لجنة شؤون المرأة التابعة لمجلس الوزراء الدكتورة بثينة المضف وممثلة دولة الكويت بالمؤتمر العربي حول (الممارسات الجيدة والفرص الاقليمية لتعزيز حقوق المرأة والمساواة في الحصول على الجنسية) لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش اعمال المؤتمر الذي يستمر يومين.

واوضحت المضف أن المرأة الكويتية نالت الكثير من الحقوق لاسيما السياسية ولعل من ابرزها حقها في التمثيل في البرلمان مضيفة ان ثمة قوانين تدعم حق المرأة الكويتية في الحصول على الرعاية التعليمية والطبية.

واشارت كذلك الى التعديلات الاخيرة على قانون الاسكان ومنح المرأة حقوقا اضافية بهذا الشأن مؤكدة أن دولة الكويت تسعى دائما لتطوير اجراءاتها وتشريعاتها بما يضمن حق المرأة ويحقق الاهداف التنموية.

وعن أعمال المؤتمر ذكرت المضف ان الوفد الكويتي سيركز على جهود الدولة بخصوص منح المرأة الكويتية الحق في منح أبنائها الجنسية "في حالات معينة كفلها لها قانون الجنسية".

واوضحت أن حق المرأة الكويتية في منح جنسيتها لأبنائها تمت الاشارة اليه في القانون الكويتي للجنسية مبينة ان القانون يعطي هذا الحق للمرأة المطلقة طلاقا بائنا أو الأرملة او التي زوجها اسير.

وذكرت أن الاحصاءات تؤكد منح جنسية المرأة الكويتية لأبنائها "بما يدل على أن هذا الحق مكفول للمرأة وهو امر موثق في الاحصائيات السنوية لأعداد المجنسين".

واعتبرت المضف أن المرأة العربية عموما تعاني بدرجات مختلفة وذلك بحسب الدول التي تقع في دائرة الصراع مؤكدة أن المؤتمرات المعنية بشؤون المرأة العربية تخرج بتوصيات من شانها ان تحد من معاناتها ومعاناة أبنائها.

ويعقد المؤتمر العربي للمرأة بمقر جامعة الدول العربية بالتعاون مع مكتب المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وهيئة الأمم المتحدة للمرأة ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) والحملة العالمية من أجل الحقوق المتساوية للجنسية.

أضف تعليقك

تعليقات  0