إنفانتينو: ميسي وحده لا يكفي

دعا رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جاني إنفانتينو، الأرجنتين، الأربعاء، إلى المساهمة أكثر في تطوير كرة القدم،

مؤكدا أن دورها لا يجب أن يقتصر على تغذية اللعبة بلاعبين نجوم أمثال ليونيل ميسي.

وقال إنفانتينو "إن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم يمكنه فعل الكثير لكرة القدم، لا أن يقتصر ذلك على اللاعبين على أرض الملعب، مع ميسي وكل زملائه"،

وذلك بعد لقاء مع رؤساء دول الأرجنتين وأوروغواي وباراغواي، الذين أعلنوا اليوم أيضا ترشيحا مشتركا لاستضافة كأس العالم 2030.

وتابع رئيس الفيفا "مرت الأرجنتين بظروف سيئة في الأعوام الأخيرة على الصعيد الإداري، مثلها مثل دول أخرى في هذه القارة وخارجها، ومثل الفيفا"،

في إشارة إلى سلسلة فضائح فساد هزت كرة القدم. فضيحة فساد وأوقف 3 رؤساء سابقون لاتحاد أميركا الجنوبية وعدد من رؤساء الاتحادات الوطنية في القارة في إطار فضيحة الفساد التي هزت الفيفا بدءا من عام 2015.

ومنذ يناير 2016، قام الاتحاد القاري برئاسة أليخاندرو دومينغيز بإصلاحات جذرية حظيت بترحيب الفيفا.

واعتبر إنفانتينو أن الأرجنتين يجب أن تكون "مثالا"، مضيفا "لديها الرغبة والقوة والعزيمة للبدء بالعمل بجدية من أجل هذه الرياضة،

مع فيفا جديدة أقوى وكونميبول (اتحاد أميركا الجنوبية) جديد أقوى".

ووضع الفيفا الاتحاد الأرجنتيني تحت وصايته بعد وفاة رئيسه السابق خوليو غروندونا في 2014،

بعد أن مر بفترة صعبة نتيجة اكتشاف عمليات اختلاسات كبيرة. ويرأس كلاوديو تابيا الاتحاد الأرجنتيني منذ مارس 2017.

أضف تعليقك

تعليقات  0