الظفيري: الحصوات أكثر أمراض الجهاز البولي شيوعا في الكويت

أكد استشاري جراحة الكلى والمسالك البولية بمستشفى الصباح د. سعود الظفيري أن حصوات الجهاز البولي تعد من أكثر أمراض الجهاز البولي شيوعا في الكويت، حيث تصيب ما بين 10 الى 15% من السكان، وحذرا في الوقت ذاته من شرب المياه بكميات قليلة، خاصة مر ضى السمنة الذين أجروا جراحة تكميم المعدة، مؤكدا ان 30 الى 40% من هذه الحالات دائما ما تصاب بالحصوات بعد اجراء الجراحة بسبب تناول الأطعمة والمشروبات بكميات قليلة جدا.

وأوضح الظفيري في تصريح صحفي أمس أن مرضى السمنة ممن أجروا عمليات التكميم هم أكثر عرضة لتكون حصوات «اليوريك أسيد»، وهي حصوات غير مرئية وتحتاج إلى أشعة مقطعية للتشخيص، اذ تعتبر هذه الاشعة الانسب على الاطلاق في تشخيص الحصوات بشكل عام وحصوات اليوريك اسيد بشكل خاص، حيث تحقق دقة في التشخيص تصل إلى 100% ، بخلاف أشعة السونار العادية التي لا تقطع بوجود الحصوات وتتراوح نسبة تشخيصها ما بين 60 إلى 70%.

ونصح الظفيري بضرورة التخلص من الحصوات في اسرع وقت ممكن، و في حال تكرار حدوثها مرتين أو أكثر خلال عامين، يجب التقصي حول اسباب تكونها وفقا لتوصيات منظمة الصحة العالمية بهذا الشأن، لافتا الى ان الحصوات تتنوع ما بين حصوات بسيطة تعالج بالأدوية إلى حصوات اكثر تعقيدا من ناحية الحجم والموقع والاثار الجانبية المصاحبة لتكونها لفترة طويلة.

ونوه الظفيري بالكفاءات المحلية في تخصص المسالك البولية وقال أن الكويت تعتبر من الدول الرائدة في المجال الصحي والرعاية الطبية، وتضم نخبة من أفضل أطباء المسالك البولية الذين تلقوا تعليمهم في دول أوروبا وأمريكا وكندا، وكذلك خريجي كلية الطب ـ جامعة الكويت، ممن بدأوا مشوارهم من خلال برنامج الكويت التخصصي لجراحة الكلى والمسالك البولية تحت مظلة معهد الكويت للتخصصات الطبية ورابطة المسالك البولية.

أضف تعليقك

تعليقات  0