الفارس خلال زيارته لـ "ثقافي واشنطن": برامج لربط المكاتب الثقافية مع "التعليم العالي"

(كونا) -- زار وزير التربية ووزير التعليم العالي الكويتي الدكتور محمد الفارس المكتب الثقافي في واشنطن للاطلاع على الدور الذي يؤديه في خدمة شؤون الطلبة الكويتيين الدراسين في الولايات المتحدة .

وناقش الوزير الفارس مع مدير المكتب الثقافي الدكتورة أسيل العوضي يوم امس الاربعاء اوضاع الطلبة الكويتيين للتعرف على احتياجاتهم ومتابعة تحصيلهم الاكاديمي والعلمي وذلك بحضور اعضاء المكتب وعدد من الطلبة.

واكد الفارس لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اهمية الدور الذي يؤديه المكتب الثقافي معتبرا اياه واحدا من أهم مكاتب البعثات الخارجية ومسؤولا عن نحو ستة الاف طالب كويتي موجودين في الجانب الشرقي في الولايات المتحدة.

وقال انه احيط علما بانشطة الطلبة والأمور الخاصة بالإجراءات المتعلقة بالبعثات الخارجية اضافة الى التحديات التي تعوق عمل المكتب وسبل حلها وكيفية تطوير العمل.

واعرب الوزير الفارس عن تقديره للجهود الحثيثة التي يبذلها العاملون بالمكتب الثقافي في واشنطن لخدمة "ابنائنا الطلبة وتذليل المشكلات والعقبات التي يواجهونها بشكل مستمر".

واضاف "نحن اليوم نفكر بشكل اكثر عمقا لتطوير النظم الالكترونية من خلال وضع برامج لربط المكاتب الثقافية مع وزارة التعليم العالي لاسيما المكتب الثقافي في واشنطن والمكتب الثقافي في لوس انجلوس" مؤكدا ان عملية ربط المكاتب مع بعضها البعض وصلت الى مراحلها الاخيرة.

ودعا الطلبة الكويتيين الموجودين في الولايات المتحدة الى التسلح بأعلى درجات العلم لخدمة وطنهم الكويت في شتى الميادين راجيا لهم كل التوفيق والنجاح. وقال ان "طلبتنا يمثلون بلدهم في الخارج ..ومن المهم ان يكونوا واجهة تعكس دور الكويت الحضاري والثقافي في جميع المحافل".

ومن جهتها رحبت مدير المكتب الثقافي في واشنطن بزيارة الوزير الفارس الى المكتب مؤكدة انها تعكس الحرص على تطوير المكاتب الثقافية في الخارج وحل جميع العراقيل التي تقف حجر عثرة امام تطوير الاداء لخطة الطلبة الكويتيين.

وقالت ان "من أبرز التحديات التي تواجه المكتب الثقافي في واشنطن هي تزايد اعداد الطلبة مقابل قلة عدد العاملين " موضحة انه تم طرح الكثير من القضايا امام الوزير الفارس الذي وعد بحلها لتسهيل سير العمل.

وتأتي زيارة الوزير الفارس للمكتب على هامش اجتماعاته في البنك الدولي مساء امس الثلاثاء لمناقشة مشروع وزارة التربية الوطني المسمى ب (البرنامج المتكامل لتطوير التعليم) الذي بدأ تطبيقه في 2015 بالتعاون مع البنك الدولي.

وكان الفارس قد زار مدينة بوسطن في ولاية ماساشوستس معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا لمناقشة امكانية استغلال النظم المستخدمة في تدريب المعلمين عبر شبكة الانترنت.

أضف تعليقك

تعليقات  0