جائزة المرأة العربية تكرم عددا من النساء الكويتيات الملهمات

(كونا) -— كرمت جائزة المرأة العربية مساء أمس الأربعاء وللسنة الثانية على التوالي عددا من النساء الكويتيات الملهمات والمتميزات اللواتي حققن إنجازات استثنائية في عدة مجالات كالطب وريادة الأعمال والفنون والعمل الخيري والرياضة والإبداع وغيرها.

وقالت المديرة التنفيذية ومديرة الشؤون الطبية في لجنة حياة لسرطان الثدي وإحدى مؤسسات الجائزة الدكتورة لبيبه تميم لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش التكريم الذي أقيم برعاية الرئيس الفخري رئيس لجنة التحكيم للجائزة وكيل شؤون المراسم الأميرية بالديوان الأميري الشيخ مبارك فهد الصباح إن هذه الجائزة تعد منصة ثقافية تستهدف التعريف بالإنجازات الكبيرة للمرأة العربية في شتى المجالات.

وأضافت تميم أن الهدف الأساسي من جوائز المرأة العربية يتمثل في تقدير السيدات اللواتي يسعين إلى إحداث التغيير في حياتهن الخاصة والعملية ووطنهن والتعريف بهن بصورة أكبر وتقديمهن للاعلام وللمجتمع الدولي.

ولفتت إلى أن اختيار الفائزات تم عن طريق لجنة تحكيم ضمت فضلا عنها كلا من الشيخ مبارك فهد الصباح والشيخة سعاد الصباح لتتم تسمية المرشحات من قبل اللجنة وإثر أبحاث تجريها شركة (آي تي بي) المؤسسة للجائزة.

وأوضحت أن أهم شروط الجائزة تتمثل في أن تكون السيدات من أصل عربي ويمثلن قدوة إيجابية وقدمن مساهمات إيجابية للبلد الذي يتم فيه توزيع الجوائز مع الإشارة إلى أن المساهمات يمكن أن تكون اقتصادية اجتماعية أو ثقافية.

واشتملت لائحة الفائزات لعام 2017 على عدد من الأسماء التي بذلت كل جهد لخدمة الكويت وبرزت في مجالها وهن بطلتا الرماية الشقيقتان سارة وشهد الحوال وفازتا بالجائزة الرياضية والمديرة العامة لشركة شلمبرغير في الكويت شيماء سالمين بجائزة الطاقة ومؤسسة ورئيسة منظمة (مهندسون بلا حدود) في الكويت والعاملة في الشأن الإنساني المهندسة زينب قراشي جائزة الإنسانية.

كما نالت مساعدة وزير الخارجية لشؤون الأميركتين السفيرة ريم الخالد جائزة العمل في القطاع الحكومي إضافة إلى جائزة الإنجاز الحياتي للدكتورة سميرة سيد عمر وجائزة الأعمال مي المضف.

ونالت الشيخة بدرية الصباح جائزة الموهبة الشابة والصحفية ريم الميع جائزة الإعلام وفوز الفهد جائزة الإعلام الجديد فيما ذهبت جائزة المصممة الشابة لكل من فرح الحميضي وفرح سلطان وجائزة تصميم الأزياء للشقيقتين لولو ونجلاء المشاري وجائزة الفن لعلياء فريد وجائزة الطب للدكتورة غنيمة العمر.

وحصلت المحامية أسماء الغانم على جائزة القانون ونالت سحر الرميح جائزة الشؤون المالية وجائزة ريادة الأعمال لكل من غادة خلف والدكتورة مي خلف ودانة المطوع بينما حصلت على جائزة الاختراع المخترعتان حوراء القلاف وشيخة الماجد فيما تم منح تكريم خاص للمغفور لها سيدة الأعمال الراحلة سعاد الحميضي.

من جانبها أعربت الفائزة بجائزة المرأة الملهمة رئيسة وحدة العناية المركزة في مستشفى الصباح الدكتورة كفاية عبدالملك وهي إحدى المكرمات عن التقدير للقائمين على هذه الجائزة التي تعنى بإنجازات المرأة في دول الخليج.

وعبرت عبدالملك عن الفخر والاعتزاز هذا التكريم معتبرة إياه تكريما لجميع العاملين في القطاع الصحي الكويتي وخصوصا العاملين في قطاع العناية المركزة.

وقد شهد الحاضرون خلال الحفل أداء أوبراليا بارعا من السوبرانو البوسنية عايدة كوربادزيتش والفرقة المصاحبة لها.

وانطلقت جوائز المرأة العربية عام 2009 في إمارة دبي بعد أن تسنى لمؤسسة الجائزة (سو هولت) التلاقي والتلامس والانسجام مع العديد من القصص لسيدات عربيات ملهمات.

وعلى مدى سنوات حتى الآن تم تكريم أكثر من 150 سيدة عربية بهذه الجوائز التي توزع حاليا في كل من دبي وأبوظبي وقطر والسعودية فضلا عن الكويت.

أضف تعليقك

تعليقات  0