تدريس التطبيقي: أي دراسة تتعلق بكليات الهيئة مرفوضة إن لم يتم التنسيق بشأنها مع الرابطة

أكد رئيس رابطة أعضاء هيئة التدريس للكليات التطبيقية في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب أ.د مبارك الذروة أن أي دراسة تتعلق بكليات الهيئة ستكون مرفوضة في حال لم يتم التنسيق بشأنها مع الرابطة، مؤكدا على موقف الرابطة الثابت تجاه جامعة جابر باعتبارها مشروع وطني صدر برغبة أميرية سامية، وهو مستقبل التعليم في الكويت ولابد أن يرى النور.

وأوضح د. الذروة أن الرابطة ترفض ما تم نشره بالصحف على لسان المتحدث الرسمي باسم الهيئة بشأن اجتماع اللجنة التنفيذية ومناقشة مقترح تقسيم كلية التربية الاساسية الى اربع كليات حيث قالت المتحدث الرسمي بأن المقترح حاز على الموافقة المبدئية من اللجنة التنفيذية وسوف يتم احالته الى قطاع التعليم التطبيقي والبحوث لإعداد دراسة متكاملة عن المقترح بالتعاون مع مركز تطوير البرامج والمناهج.

وقال د. الذروة أن الموضوع مجرد مقترح مقدم من قطاع التخطيط بالهيئة لإعادة هيكلة الكلية وتقسيمها الى كليات تشتمل على اقسام، وتم عرضه على اللجنة التنفيذية ولاقت الفكرة فقط استحسان الاعضاء دون مناقشته بإسهاب ولم تتم الموافقة عليه بل تم تحويله لقطاع البحوث لدراسته وتعديله ليكون نواة لمشروع جامعة جابر الأحمد، لافتا إلى ضرورة الاستئناس برأي الرابطة حول هذا المقترح قبل عرضه مرة أخرى على اللجنة التنفيذية..

وأكد د. الذروة على ضرورة التأني في مثل تلك القرارات المصيرية ولابد أن تخضع لدراسة وبحث معمق من جميع الجوانب، ونأمل ألا يكون هناك أي التفاف على مشروع جامعة جابر الاحمد.

أضف تعليقك

تعليقات  0