نواب: مجلس الأمة قام بدور تاريخي في قضية #رفع_الإيقاف عن النشاط الرياضي

أعرب عدد من النواب عن سعادتهم البالغة بقرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) رفع الإيقاف عن النشاط الرياضي في الكويت والموافقة على قانون الرياضة الذي أقره مجلس الأمة في الجلسة الخاصة يوم الأحد الماضي.

وأكد النواب أن جهودهم تكللت بالنجاح وسعيهم الدؤوب أثمر عن رفع الإيقاف، وأضافوا أن التاريخ سيسجل أن المجلس الحالي وخلال أقل من عام نجح مع جهود الآخرين من المخلصين في إعادة النشاط الرياضي الكويتي إلى المنافسات الدولية من جديد بعد توقف دام طويلًا.

وبين النواب أن مجلس الأمة قام بدوره الوطني في إقرار قانون الرياضة الجديد وتحمل نواب الأمة مسؤولياتهم وحرصوا على حضور الجلسة غير العادية التي دعا إليها رئيس مجلس الأمة تلبية نداء الوطن.

وفي تأكيد قرار رفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية وصل رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جياني إنفانتينو اليوم إلى البلاد حاملًا معه كتاب رفع الإيقاف الرياضي عن كرة القدم الكويتية.

وقال الاتحاد الكويتي لكرة القدم في بيان إن الزيارة تهدف إلى رفع الإيقاف عن كرة القدم الكويتية وزيارة المنشآت الرياضية.

وكان في استقبال إنفانتينو على أرض المطار رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم ووزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الشباب بالوكالة خالد الروضان.

وهنأ النائب خالد العتيبي سمو الأمير والشعب الكويتي وكل الرياضيين برفع الإيقاف الرياضي ، قائلًا "إننا أدينا ما علينا في هذه القضية بالشكل الذي يخدم المصلحة العامة".

وقال إن التاريخ سيسجل أن مجلسنا الحالي وخلال أقل من عام نجح مع جهود الآخرين من المخلصين في إعادة نشاطنا الرياضي إلى المنافسات الدولية من جديد.

وأضاف العتيبي أن قضية الرياضة خير مثال على قدرة المجلس على إنجاز أي قضية إذا تعاونت معه الحكومة، ولذلك نجدد التأكيد أن التعاون الحكومي مع المجلس هو الأساس .

وأكد أن النواب على أتم استعداد لإقرار ما تحتاج إليه الحكومة من تشريعات للتغلب على كافة القضايا التي تواجه شعبنا وتعتبر من ضمن أولوياته.

من جهته بارك النائب د.محمد الحويلة للرياضيين والشباب الكويتي رفع الإيقاف عن الرياضة، مؤكدًا أن هذا الانجاز الكبير أعاد الرياضة الكويتية إلى الساحة الدولية مرة أخرى ويعتبر نقطة انطلاقة جديدة نحو اعتلاء منصات التتويج والبطولات ودافعًا وحافزًا من أجل تحقيق الانتصارات التي غابت عنا عامين.

وطالب الحويلة من الجميع النأي بالرياضة عن أي تجاذبات سياسية، وتوفير كل ما تحتاجه الرياضة والشباب الكويتي مؤكدًا دعم المجلس لهم تشريعيًّا ومعنويًّا من أجل تحقيق الانتصارات ورفع علم الكويت مجدداً في مختلف ميادين وساحات المنافسات.

وهنأ د. الحويلة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الذي حرص كل الحرص على رفع الإيقاف ولم يأل سموه جهداً في سبيل ذلك، وسمو ولي العهد الأمين الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الذي حمل مسؤولية هذه القضية.

وأشاد بجهود وزير الدولة لشؤون الشباب بالوكالة خالد الروضان لأنه تابع وبذل كل الجهود داخلياً وخارجياً وحمل على عاتقه مسؤولية رفع الإيقاف، وكذلك جميع النواب وفي مقدمتهم رئيس مجلس الأمة ولجنة الشباب والرياضة وكل من قام بجهد ومن عمل خلف الكواليس لرفع هذا الإيقاف، وكذلك كل من قام بجهود الوساطة داخلياً وخارجياً، فالجميع عملوا بروح الفريق مما جعلنا نحقق هذا الانجاز ونعيد الاعتبار للرياضة الكويتية.

وقال النائب طلال الجلال ان الكويت شهدت حدثين سعيدين امس هما انعقاد القمة الخليجية ال38 بمشاركة كل الدول الخليجية، والثاني رفع الايقاف الرياضي عن دولة الكويت. وهنأ الجلال صاحب السمو امير البلاد بنجاح انعقاد القمة،

وقال أن الفضل كله في انعقادها يرجع إلى صاحب السمو، متمنيا أن تكلل جهوده برأب الصدع بين الدول الاشقاء بالنجاح وان تعود العلاقات كما كانت.

وشكر الجلال مجلس الامة الذي قام بدوره الوطني في اقرار قانون الرياضة الجديد وتحمل نواب الأمة مسؤولياتهم وحرصوا على حضور الجلسة غير العادية التي دعا اليها رئيس مجلس الأمة وتلبية نداء الوطن.

من جهته أعرب النائب الدكتور حمود الخضير عن سعادته وتهنئته صاحب السمو الأمير والشعب الكويتي برفع الإيقاف الرياضي الظالم عن مشاركة دولة الكويت في بطولات كرة القدم .

وأوضح أن رفع الإيقاف جاء ثمرة الجهود المشكورة المعلنة وغير المعلنة لرئيس مجلس الأمة وعدد كبير من أعضائه بالإضافة إلى وزير التجارة وزير الدولة لشؤون الشباب بالوكالة خالد الروضان والذين وضعوا مصلحة الكويت نصب أعينهم .

وأضاف الخضير في تصريح صحفي أنه رغم الظروف الصعبة التي صاحبت محاولات الكويت على الصعيدين الشعبي والرسمي لرفع الإيقاف إلا أن هذا لم يقلل من العزيمة والإصرار على استمرار هذه الجهود.

وبين أن هذه الجهود الدؤوبة توجت أخيرًا بإقرار قانون الرياضة الجديد المتوافق مع متطلبات المنظمات الدولية كخطوة رئيسية ومهمة ساهمت في رفع الإيقاف الرياضي، معربًا عن أمله في تواصل الجهود بهدف رفع الايقاف عن المشاركة في بقية البطولات.

وأوضح الخضير أن رفع الإيقاف أنهى مرحلة سيئة عانى فيها الشباب على وجه الخصوص من هذا الإيقاف الظالم كما عانت فيها الدولة ككل من حرمانها غير المبرر من التواجد في المحافل الدولية والإقليمية ورفع علمها الذي كان وسيظل خفاقًا بإذن الله .

وقدم النائب صلاح خورشيد التهاني والتبريكات للشعب الكويتي والجمهور الرياضي على رفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية،

وقال في تصريح صحفي "أبارك للشعب هذا الحدث السعيد الذي نتج عن جهود مثمرة واجتماعات كثيفة من النواب والجانب الحكومي كذلك ممثلًا بوزارة الدولة لشؤون الرياضة والشباب".

وأضاف خورشيد أن هذه الجهود توجت بالقانون الأخير الذي أقرفي الجلسة الخاصة التي عقدت يوم الأحد الماضي، وقال "أود أن أذكر بفشل نظرية المؤامرة والطعن بهذه الجلسة والمساس بالنواب " مشيرًا إلى إلى أن رفع الإيقاف بشرى خير لعل تتبعه بشائر اخري ونتائج مثمرة في عمل اللجان بمجلس الامة لاقرار قوانين تساهم بتحريك عجلة التنمية التي نتمناها أعضاء مجلس الأمة .

يذكر أن مجلس الأمة كان قد وافق يوم الأحد الماضي على تعديل القوانين الرياضية بجلسته الخاصة في المداولتين. وجاءت نتيجة التصويت في المداولة الأولى موافقة 44 عضوًا وعدم موافقة ثلاثة أعضاء وامتناع عضو واحد من أصل 48 عضوًا في حين جاءت نتيجة التصويت في المداولة الثانية موافقة 47 عضوًا وعدم موافقة ثلاثة وامتناع عضو واحد من أصل 51 عضوًا.

أضف تعليقك

تعليقات  0