الشعبة البرلمانية تقدم مشروع قرار لإدانة الانتهاكات ضد مسلمي ميانمار

تقدمت الشعبة البرلمانية بمشروع قرار ضمن أعمال الدورة الثالثة عشرة لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي المنعقدة بطهران لإدانة كل الانتهاكات المرتكبة ضد المسلمين في ميانمار.

وقال عضو الشعبة البرلمانية النائب الدكتور خليل عبد الله خلال مشاركته في اجتماع لجنة حقوق الإنسان والمرأة والأسرة التابعة للاتحاد اليوم إن مشروع القرار يدين الأعمال الوحشية التي ترتكبها قوات الأمن في ميانمار ضد مسلمي أقلية الروهينغيا والتمييز ضدهم والمحاولات المستمرة لطمس هويتهم وثقافتهم الإسلامية.

وأضاف عبد الله أن المشروع يدعو حكومة ميانمار إلى التعاون بشكل كامل مع البعثة الدولية لتقصي الحقائق التابعة لمجلس حقوق الإنسان كما يدعو إلى وقف محاولات عرقلة أعمال اللجنة الدولية للتحقيق.

وأوضح أن المشروع يعرب عن القلق إزاء تدفق أعداد هائلة من أبناء الروهينغيا إلى بنغلاديش والآثار الأمنية والاقتصادية على الأخيرة مؤكدًا أن المشروع يحث كل الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي على تقديم الدعم اللازم لبنغلاديش لمواجهة تدفق اللاجئين على أراضيها.

وقال إن المشروع يشدد على ضرورة الضغط على سلطات ميانمار لحملها على العمل بشكل حاسم في السماح بإيصال المعونات الإنسانية الإغاثية والطبية لمسلمي الروهينغيا إلى جانب السماح بإنشاء مناطق آمنة لهم والسماح لمن يرغب منهم بالعودة إلى أراضيه وموطنه الأصلي.

وذكر أن المشروع دعا أيضًا إلى إنشاء لجنة من ممثلي اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي لمتابعة كل ما يخص الانتهاكات بحق مسلمي الروهينغيا ومتابعة أعمال لجنة تقصي الحقائق الدولية في هذا الشأن.

وكانت اللجنة بحثت في اجتماعها اعتماد جملة من مشاريع القرارات المتعلقة بتعزيز دور المرأة في جوانب التنمية وصنع القرار وتعزيز مكانة الشباب في الدول الإسلامية ورعاية الطفل وتعزيز الصحة الأساسية وغيرها.

ودانت التصريحات العنصرية المسيئة الأخيرة المنسوبة إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والتي هاجم فيها الدول الإفريقية.

ويترأس وفد مجلس الأمة إلى المؤتمر الثالث عشر لرؤساء برلمانات دول منظمة التعاون الإسلامي أمين سر الشعبة البرلمانية النائب الدكتور عودة الرويعي ويضم في عضويته النائب خليل عبد الله والأمين العام لمجلس الأمة علام الكندري

أضف تعليقك

تعليقات  0