الأردن: مؤتمر إعمار العراق يجسد دأب الكويت على خدمة قضايا الامة العربية وشعوبها

(كونا) -- قال وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الاردنية الدكتور محمد المومني اليوم الأحد ان استضافة دولة الكويت لمؤتمر إعادة إعمار العراق يجسد الدور القومي العربي الذي دأبت على ترسيخه خدمة لقضايا الامة وشعوبها.

جاء ذلك في تصريح ادلى به لوكالة الانباء الكويتية (كونا) بمناسبة انعقاد مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق غدا الاثنين بمشاركة اردنية وعربية ودولية واسعة.

واشاد بالمبادرة السامية والرعاية الكريمة من قبل سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح لاحتضان المؤتمر الذي يعقد وسط هذه المرحلة "الحاسمة" من حياة الشعب العراقي مشيرا الى ان المبعوث الخاص لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي سلم العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني الشهر الماضي دعوة رسمية للمشاركة في اعمال المؤتمر الدولي.

وشدد المومني في هذا الإطار على ضرورة مساندة دول العالم والإقليم لجهود الإعمار للدول التي عانت من ويلات الحروب والدمار مثمنا في الوقت ذاته جهود العراق وسعيه "الدؤوب" لتحقيق الامن والازدهار لأبناء شعبه.

واكد الاهمية الكبرى التي يكتسبها المؤتمر في وقت "يحتفل العراق بالانتصار على ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) ويعمل حاليا على إعادة البناء وتحقيق الاستقرار والرخاء للشعب العراقي الذي عانى خلال الاعوام الماضية من القتل والتهجير والنزوح".

واشاد المومني بالنجاحات التي حققها العراق على المستويين العسكري والامني والجهود التي يمضي بها نحو البناء الوطني وترسيخ دولة المواطنة بما يخدم مستقبل العراق ويحقق تطلعات شعبه بالامن والاستقرار وتجاوز التحديات التي عانى منها على مدار الاعوام الماضية.

ولفت الى ان اعادة البناء والسعي نحو التطور في العراق وفي مختلف دول الاقليم هو "الرد الامثل" على دعاة القتل واعداء الانسانية ويمثل ترجمة عملية للانتصار على الارهاب ودحره وبناء المستقبل الافضل للمجتمعات العربية.

واكد المومني اهمية مشاركة الاردن في مؤتمر اعادة اعمار العراق بعد الدمار الذي لحق ببناه التحتية انطلاقا من معرفة الاردن بالعراق وقطاعاته المختلفة وامتلاكه الكفاءات البشرية والخبرات التي تمكنه من اداء دور مهم في مرحلة اعادة الاعمار.

وبين في هذا الصدد قدرة الأردن على الانخراط في جهود الإعمار بإقامة شراكات بالاعتماد على تنافسية الاقتصاد الاردني مشيرا الى ان التجارب الاردنية حققت نجاحا "لافتا" في مختلف المجالات وبالاعتماد على الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

واستشهد المومني في هذا الإطار بنتائج منتدى الاعمال (الأردني – الأمريكي) الذي استضافه الاردن في شهر مايو العام الماضي لافتا الى ان شركات امريكية مشاركة اكدت سعيها للتعرف على فرص اعتماد الاردن كقاعدة "في اجندة اعادة بناء العراق فضلا عن اعتماد الاردن بوابة لكل فرص اعادة الاعمار في المنطقة".

ومن المقرر ان يرأس المؤتمر الذي يستمر حتى ال14 من الشهر الحالي خمس جهات دولية هي الاتحاد الاوروبي والعراق والكويت والامم المتحدة والبنك الدولي بمشاركة عدد من الدول المانحة والمنظمات الاقليمية والدولية.

ويهدف المؤتمر الى حشد الزخم لرفع المعاناة عن الملايين النازحين والمتضررين العراقيين ضحايا الحرب على الارهاب فضلا عن إعادة إعمار المناطق المحررة من الارهاب والمناطق المحتاجة الى المساعدات.

أضف تعليقك

تعليقات  0