خالد العتيبي يؤكد أهمية قرارات البرلمان العربي بشأن العمل العربي المشترك

أكد أعضاء مجلس الأمة وأعضاء البرلمان العربي النواب عسكر العنزي وعلي الدقباسي وخالد العتيبي أهمية قرارات الجلسة الثالثة من دور الانعقاد الثاني للبرلمان العربي التي تتعلق بالعمل العربي المشترك.

من جهته أكد النائب عسكر العنزي ضرورة إيصال القضايا العربية التي تهم الشارع العربي إلى جميع البرلمانات الأوروبية والكونغرس الأمريكي.

وأشار العنزي إلى أهمية تكثيف الجهود للوصول إلى الشارعين الأوروبي والأمريكي لتوضيح ما يدور في الشارع العربي خاصة فيما يتعلق بمواجهة الإرهاب والفكر المتطرف وعدم الاكتفاء بإصدار البيانات.

وأوضح أن الجلسة الثالثة للبرلمان العربي اعتمدت معظم تقارير اللجان الدائمة الأربع منها إصدار بيان عن المؤتمر الثالث للبرلمان العربي ورؤساء المجالس والبرلمانات العربية بشأن تثمين جهود البرلمان العربي ضمن منظومة العمل العربي المشترك.

ونوه في هذا السياق بأن لجنة الشؤون الاجتماعية والتربوية والثقافية والمرأة والشباب أعدت مشروع قانون استشاري عربي موحد للتعليم العالي والبحث العلمي وكذلك إعداد "تصور مبدئي" حول مساعدة اللاجئين والنازحين من النساء والأطفال العرب.

وحول استضافة الكويت المؤتمر الدولي لإعمار العراق نوه العنزي بأن هناك بيانا وإشادة من جانب البرلمان العربي بالمؤتمر الذي تستضيفه الكويت "وهو ما اعتدنا عليه من أمير الإنسانية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح".

ولفت إلى أن سمو أمير البلاد كان أول المبادرين باستضافة عدة مؤتمرات للمانحين بشأن الأزمة السورية منوها بإصرار سموه أيضا على أن تكون الكويت هي الدولة المستضيفة لتقديم الدعم لإعادة إعمار العراق.

وأعرب النائب الدقباسي في تصريح لـ(كونا) في ختام الجلسة الثالثة من دور الانعقاد الثاني للبرلمان العربي عن سعادته وفخره بما سمعه خلال الاجتماع وبالإشادة الواسعة بدور دولة الكويت. ونوه في هذا السياق بالإشادة بدور وسياسة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح "المتوازنة والداعمة لوحدة الصف العربي والقيام بالمسؤوليات تجاه الأشقاء".

وأشار الدقباسي إلى أن الجانب البرلماني الكويتي أكد من جانبه ثبات موقف البلاد الداعم للعمل العربي المشترك في جوانبه كافة.

وقال الدقباسي إن "الشأن الإنساني سيظل محل تمسك على الدوام من جانب الكويتيين"، وأعرب عن تطلعه لنجاح البرلمانيين العرب ممثلين عن الشعوب في إيصال شيء من طموحاتها إلى أرض الواقع .

من ناحيته أكد النائب خالد العتيبي أن هناك قرارات مهمة للغاية تم اعتمادها منها (الوثيقة العربية الشاملة لمكافحة التطرف والإرهاب) ورفعها الى جامعة الدول العربية مبينا أهمية الوثيقة "خاصة في وقت تنامي الإرهاب الأمر الذي شكل خطورة على المجتمعات العربية واستقرارها".

وأشار العتيبي أيضا إلى أن هناك بيانات أخرى خرجت من الاجتماع منها "استنكار التدخل الإيراني في شؤون الدول العربية" وبيان آخر بشأن " الاستنكار من التدخل التركي في الشأنين المصري والليبي".

ولفت إلى أن هناك "إجماعا عربيا" على هذه البيانات التي سيتم رؤيتها "في الوقت القريب"

أضف تعليقك

تعليقات  0