عبدالوهاب البابطين: استجواب الوزير الرشيدي.. «ملياري»

تقدم النائبان عمر الطبطبائي وعبدالوهاب البابطين إلى رئيس مجلس الأمة بطلب استجواب وزير النفط بخيت الرشيدي بصفته.

ويتألف الاستجواب الموجه للوزير بخيت الرشيدي من 10 محاور. ومن جانبه، قال النائب عمر الطبطبائي خلال مؤتمره الصحفي اليوم، «تقدمت اليوم مع زميلي عبدالوهاب البابطين باستجواب لوزير النفط بخيت الرشيدي وسأكشف في يوم الاستجواب كيفية التلاعب بالردود على الاسئلة البرلمانية والتعدي على المال العام بمبالغ خيالية واستجوابنا لم يأتِ من فراغ».

وطالب الطبطبائي، وزير النفط بصعود المنصة لتفنيد الاستجواب، وأن يبين كيفية مواجهته للمافيا الموجودة في القطاع النفطي. وأضاف الطبطبائي، «استجوابنا يتحدث عن هدر الأموال العامة وكوارث بيئية وتحايل على القانون ولن نقبل بأقل من محاسبة القيادات» .

وأوضح الطبطبائي، أن محاور الاستجواب هي الوقود البيئي والدخول في استثمارات فاشلة والتقاعس في استرداد أموال عامة ومنها خبايا صفقة الداو والباكجات المليونية والأسئلة البرلمانية واهدار المال العام ببرامج تأهيل القياديين، والإضراب وخباياه وأسبابه وما قام به قياديو النفط، ومحور الكويتيين العاملين في القطاع النفطي، وسحب وتهميش صلاحيات الإدارة القانونية.

وتابع الطبطبائي، «استجوابنا ليس فقط للوزير الرشيدي بل سنحاسب الدولة العميقة داخل القطاع النفطي ويجب على رئيس الحكومة ان يحاسب هؤلاء».

بدوره، قال النائب عبدالوهاب البابطين، «الكل توقع أن يستجوب الأخ عمر وزير النفط منفردا، لكني صرحت في أغسطس الماضي ووجهت رسالة للحكومة حينها بضرورة قراءة رسائل الأخ عمر جيدا وبالتالي لا خير فينا ان لم نقرن الاقوال بالافعال».

وأضاف البابطين، «الدولة الحقيقية داخل الدولة هي في القطاع النفطي»، مبينا أن «استجواب الرشيدي سيسمى الاستجواب الملياري بسبب الهدر في المال العام الذي يتجاوز مئات الملايين في القطاع النفطي». وتابع البابطين، «سنعرف الآن من الذي قلبه على البلد والمال العام ومن هو خلاف ذلك».

أضف تعليقك

تعليقات  0