المطيري يطالب (التعليمية) بالتحقيق في أزمة تسجيل المواد الدراسية في "التطبيقي"

استغرب النائب ماجد المطيري عدم ايجاد حل لأزمة تسجيل المواد الدراسية للطلبة المستمرين والخريجين والمستجدين في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب منذ سنوات مطالبا بوضع حلول جذرية للمشكلة التي ظلت تراوح مكانها .

وقال المطيري في تصريح للصحافيين "ما يهمنا أن راهنا أن تعمل ادارة التطبيقي على حل المشكلة لأن الأعذار الواهية مثل تعطل النظام والتكدس والشعب المغلقة لم تعد مقبولة فالطلبة وفي كل فصل دراسي يعانون من مشكلة تسجيل المواد الدراسية" .

واعتبر المطيري أن سياسة التطبيقي ومنهجيته في التعامل مع مشاكل الطلبة غير جادة لدرجة أن الطلبة في كل سنة يمنون أنفسهم بحل للأزمة الأزلية لتسجيل الشعب الدراسية ولا جدوى لدرجة أنهم فقدوا الأمل في ايجاد حل منطقي داعيا هيئة التطبيقي إلى وضع خطة مدروسة للكليات وتحديد أعداد الطلبة المتقدمين وأعداد هيئة التدريس ليتماشى مع الامكانيات وتوفير شعب للطلبة وفق نظام تقني حديث يحد من الفوضى .

وأكد المطيري أن الفوضى العارمة وراء تأخير الطلبة في الدراسة ما يؤدي إلى تأخر توظيفهم وظهور مشكلات اجتماعية داعيا إلى النظر في مشكلات التطبيقي لأنها تعيق الطلبة وتتسبب في ضياع سني عمرهم وتعطل أمورهم الحياتية مطالبا اللجنة التعليمية البرلمانيه بفتح تحقيق موسع حول اهمال التطبيقي والضرر الذي لحق بالطلبة من وراء تقاعسها.

أضف تعليقك

تعليقات  0