بركان "كيلوا" يثور والأرض تتصدع في هاواي


أعلن مرصد هاواي للبراكين عن ظهور صدوع جديدة من جراء استمرار ثوران كيلوا، الأكثر نشاطا في هاواي، الذي تدفقت منه حمم بركانية بعضها سام، مما استدعى إجلاء آلاف السكان.

وقال المرصد في بيان إنه تم إحصاء ثمانية صدوع ظهر آخرها مساء السبت، جميعها في منطقة "ليلاني استيتس" التي تلقى سكانها البالغ عددهم 1700 شخص منذ الخميس أوامر بإخلاء منازلهم على غرار سكان منطقة "لانيبونا غاردنز".

وأشار المرصد التابع للوكالة الأميركية للجيولوجيا وعلم الزلازل إلى أن تشققات أرضية جديدة تم رصدها صباح الأحد "لا ينبعث منها البخار أو الحرارة".

وفيما يصل أحيانا ارتفاع الحمم البركانية المتفجرة من الصدوع إلى 70 مترا، توقف تدفق الحمم من صدوع أخرى.

ولا يزال ينبعث من الأرض غاز ثاني أكسيد الكبريت السام. وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

ومساء السبت أعلنت أجهزة الدفاع المدني في هاواي أن خمسة منازل قد دمرت، محذرة من أن "النشاط البركاني مستمر ومتزايد"، ومشددة على أنه لا يمكن التكهن بما سيحصل.

والجمعة ضرب زلزال بقوة 6.9 درجات الجزيرة، وأدى إلى انهيار جرف ساحلي.

أضف تعليقك

تعليقات  0