ارتفاع عدد قتلى ثوران البركان في غواتيمالا حتى 69 شخصا

ارتفع عدد ضحايا ثوران بركان "فويجو" في جواتيمالا إلى 69 شخصا على الأقل، وذكرت قناة (فرنسا 24) الإخبارية اليوم الثلاثاء، أن رئيس جواتيمالا جيمى موراليس أعلن الحداد الوطنى فى البلاد لمدة ثلاثة أيام عقب ثوران البركان، مشيرة إلى أن عمال الإنقاذ يواصلون جهودهم من أجل انتشال الجثث والبحث عن ناجين.

وأضافت القناة أن الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث فى جواتيمالا قالت "إن نحو مليونى شخص تضرروا جراء ثوران البركان، وتم حتى الآن إجلاء أكثر من 3 آلاف شخص من منازلهم، مشيرة إلى أن موراليس قام بتفقد المنطقة المتضررة جراء البركان".

ويعد بركان "فويجو" فى جواتيمالا من أكثر البراكين النشطة فى أمريكا الوسطى.

من جهته أعرب الرئيس المكسيكى إنريكه بينيا نييتو عن تعازيه لنظيره الجواتيمالى جيمى موراليس فى مقتل 69 شخصا على الأقل جراء ثوران بركان "فويجو".

وأشارت شبكة (سى أن إن) الأمريكية اليوم الثلاثاء، إلى أن نييتو أعرب عن تضمانه ودعمه لموراليس وشعب جواتيمالا عقب الخسائر فى الأرواح جراء ثوران البركان.

كما أعرب رئيس السلفادور سلفادور سانشيز سيرين عن تعازيه، فى تغريدة له على موقع التدوينات القصيرة (تويتر)، إزاء سقوط ضحايا جراء ثوران بركان "فويجو" فى جواتيمالا، مشيرا إلى أن بلاده على استعداد لتقديم المساعدة إلى جارتها.

أضف تعليقك

تعليقات  0