الإمارات.. وزير الداخلية اليمني يلتقي ولي عهد أبو ظبي

التقى وزير الداخلية اليمني أحمد الميسري في العاصمة الإماراتية، ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان، بحسب ما أعلنه الموقع الإلكتروني للداخلية اليمنية.

وأفادت الداخلية اليمنية اليوم الأربعاء، أن "ابن زايد" استقبل مساء أمس الثلاثاء الوزير الميسري في "قصر البطين"، وتبادل الجانبان التهاني بمناسبة شهر رمضان.

واستعرض الجانبان خلال اللقاء أهم القضايا ذات الاهتمام المشترك. ووعد "ابن زايد" بتقديم كافة أوجه الدعم اللازمة للأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية اليمنية في كافة المجالات.

ولم يتطرق الموقع إلى تفاصيل إضافية حول اللقاء. وكانت وزارة الداخلية اليمنية أعلنت الجمعة الماضية، عن تقارب أمني كبير مع الإمارات، القوة الثانية في التحالف العربي الذي تقوده السعودية.

وغادر "الميسري" الأربعاء الماضي العاصمة اليمنية المؤقتة عدن (جنوب) إلى أبو ظبي، لعقد مباحثات أمنية مع مسؤولين إماراتيين.

وجاءت الزيارة بعد أيام من تصريحات أدلى بها الميسري لقناة "بي بي إس" الأمريكية، قال فيها إن "هناك احتلالا إماراتيا غير معلن لمدينة عدن".

وأشار حينها أن "الحكومة اليمنية لا يمكن لها الذهاب إلى الميناء أو المطار في عدن، ولا دخول المدينة دون موافقة الإمارات".

وفي 22 مايو / أيار المنصرم، أعلنت الداخلية اليمنية أنها تضع اللمسات الأخيرة لتوحيد الأجهزة الأمنية تحت مظلة الحكومة الشرعية.

وتعاني المحافظات الواقعة تحت سيطرة الحكومة الشرعية، وخاصة الجنوبية منها، انفلاتا أمنيا، وتعدد التشكيلات الأمنية بين الموالية للشرعية وأخرى تم إنشاؤها بدعم من الإمارات.

وتشرف الإمارات على الملف العسكري في المحافظات الجنوبية المحررة من جماعة "أنصار الله" (الحوثيين).

وتُتهم الإمارات من قبل مسؤولين في الحكومة اليمنية وناشطين، بدعم وإنشاء ألوية عسكرية موالية لها، مثل "النخبة الحضرمية"، و"النخبة الشبوانية"، و"الحزام الأمني".

أضف تعليقك

تعليقات  0