مزور طوابع "الصحة" في قبضة رجال الأمن

تمكنت الأجهزة الأمنية بالتعاون مع وزارة الصحة من ضبط موظف في الوزارة يعمل بنظام الأجر مقابل العمل، في أحد المستشفيات يقوم بتزوير وترويج الطوابع الخاصة بالمستشفى الذي يعمل لديه بحرفية ودقة عالية، ولا يمكن للشخص العادي اكتشافها، إذ تخصص بتزوير الطوابع المزورة من فئة عشرة دنانير.


قامت القوى الامنية بالقبض على موظف بوزارة الصحة يقوم يتزوير طوابع الوزارة فئة العشر دنانير، وبيعها لحسابه الخاص .

واوضحت الوزارة في بيان لها ان إلقاء القبض وضبط الموظف المزور جاء بعد توجيهات من وزير الصحة الشيخ د. باسل الصباح وبالتنسيق مع وزارة الداخلية، إذ أعطى تعليماته الفورية للإيقاع وضبط الموظف المزور بعد ساعات من وصول معلومات لمكتبه تفيد بتورط الموظف بتزوير طابع من فئة 10 دنانير بطريقة حرفية ليقوم أحد أعوانه بتقديم الطابع للمراجع الوافد .

كما بينت الوزارة أن الموظف المزور امتهن تزوير الطوابع في شهر مارس سنة 2017 بعد إقرار قانون زيادة الرسوم، إذ يقوم بتعديل الرقم الموجود بالطابع ليستبدله من فئة دينار واحد إلى عشرة دنانير، ومن ثم يقوم بإغلاق المكائن الإلكترونية في المستشفي، مدعياً بأنها لا تعمل حتى يضطر الوافد بأخذ الطابع المزور منه.

وأضافت الوزارة انه فور وصول المعلومة إلى وزير الصحة أعطى تعليماته الفورية ليتم التنسيق بين وزارة الصحة ووزارة الداخلية عبر الإدارة العامة لمكافحة التزوير، ليتم بعدها عمل كمين للإطاحة به عبر إرسال مصدر سري «مباحث» لشراء طابع مزور من الموظف المزور بنقود «مرقمة» وقد كان حذراً في أول يوم، لتتم متابعته عن كثب بعدها ويسقط بالجرم المشهود ويتم تحويله لجهة الاختصاص.

واختتمت الوزارة بيانها بمناشدة كافة موظفي الصحة والمراجعين بالتعاون مع الجهات المعنية والابلاغ عن الطوابع المزورة، نظرا لما يمثله هذا الجرم من خطورة على المال العام .


أضف تعليقك

تعليقات  0