الداعية المغامسي يرد على المشككين بجواز قيادة المرأة السعودية

قال صالح المغامسي، إمام وخطيب مسجد قباء في المدينة المنورة، إنه لا يوجد نص "صحيح" في القرآن أو سنة النبي محمد، تتعارض مع قيادة المرأة، لافتا إلى أن الأشهر العشر الماضية منذ صدور الأمر الملكي بالسماح بقيادة النساء في المملكة كان لتهيأت الناس ووضع الضوابط.

جاء ذلك في تغريدات للمغامسي على صفحته بتويتر، نقلا عن مقابلة أجراها على قناة السعودية، حيث قال:

"قيادة المرأة للمركبة جزء من المباحات الشرعية كان فيما مضى ثمة عوامل تعيق إقامته في المدن، فهيأ ولي الأمر أيده الله القرار الملكي من خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، الذي كان في أوائل هذا العام الهجري جعل فسحة كبرى للمرأة المسلمة أن تأتي هذا الأمر المباح ليس كرها وإنما هو اختيار، أذن به ولي الأمر.

"وتابع المغامسي قائلا إن السماح للمرأة بقيادة المركبة "لا يتعارض مع الشرع، لا يعارض نصا قطعيا من كتاب الله ولا يعارض نصا قطعيا من سنة رسول الله صل الله عليه وسلم الصحيحة، ثم إن ولي الأمر أرجأ التطبيق إلى يومنا هذا عشرة أشهر تضمنت أمورا عدة منها وأهمها تهيأت الناس، وإشعار المرأة أنها في حيازة الدولة بمعنى أن الدولة تكفلت بالأمن لها، ولن يخلو عصر من سفهاء وجهلاء ومن أشرار.."

وأضاف: "الأشهر العشرة الماضية كانت رسائل للكثيرين بأن الدولة بحمد الله قادرة على أن تحفظ المرأة في مركبتها كما أنها قادرة على حفظ المرأة في بيتها وفي كل مكان من وطننا، هذه العشرة أشهر تضمنت أنظمة جديدة كنظام التحرش وضبطه وقوانينه وفق ما يتفق مع الشرع."

أضف تعليقك

تعليقات  0