العدساني: سوف أسير في خط متواز بين الرقابة والتشريع وسأحاسب أي وزير يتخاذل وفق القانون والدستور

قال النائب رياض العدساني إنه حريص على تقديم أداء برلماني متوازن بين الرقابة والتشريع، مؤكدًا استعداده لاستجواب أي وزير يتخاذل خلال دور الانعقاد المقبل، والتصدي لأي عبث بالمحاسبة وفق القانون والدستور.

وأوضح العدساني في تصريح بالمركز الإعلامي في مجلس الأمة أن قضية الحيازات الزراعية أثيرت في المجلس الماضي وأنه حدد للوزير المختص 3 أيام وبين له أنه إذا لم يتم وقف الحيازات الزراعية المخالفة فسوف أحاسبه سياسيًّا وبالفعل تم إيقاف الحيازات وأحيلت للتحقيق وثبت أن هناك تجاوزات وهدرًا لأراضٍ ذهبت لغير المستحقين".

وأضاف "سأفعل كما فعلت في المجلس الماضي ولن أتهاون في هذه القضية، ولكن ردًّا على بيان مجلس الوزراء الذي رحب بالخطوات الجادة التي أعلنتها هيئة الفساد، والسؤال من الذي يوزع هذه الحيازات وإذا كانت هناك جدية من الحكومة فلا بد أن تكون هي من يسلم الملفات لهيئة الفساد ويطبق القانون، وعدم الاكتفاء بالإشادة؟ كما نريد معرفة صحة الإجراءات التي حصلت من الوزير الجبري تجاه رئيس هيئة الزراعة.

واعتبر العدساني أن بيان مجلس الوزراء يدينهم ولا ينصفهم، متسائلًا عن قرار وزير الإعلام بتجميد مدير الهيئة هل هو صحيح أم لا ؟ خاصة أن رئيس مجلس إدارة هيئة الزراعة هو نفسه المدير بعكس الوضع في هيئة البيئة التي يكون فيها وزير الأشغال هو رئيس مجلس الإدارة في الهيئة، وهل فتح مدير هيئة الزراعة جميع الملفات من حيازات مخالفة وتعيينات أم أنه ذهب إلى التوسعات فقط؟ وأكد أهمية تحمل الجميع مسؤولياتهم وأن تبحث جميع المخالفات وليس التوسعات فقط، مطالبًا رئيس مجلس الوزراء بالتدخل وحسم الموضوع وإعطاء كل شخص مسؤولياته التي يحاسب بناء عليها. و

في جانب آخر قال العدساني بشأن موضوع المستشفيات الجديدة نبارك لأهالي الجهراء، ونطالب باستكمال إجراءات تشغيل مستشفى الجهراء وتوسعة مستشفى العدان والمستشفى الأميري وعلى الحكومة وضع خطة واقعية لافتتاح المستشفيات في الموعد المحدد"، مشيرًا إلى أن من أنشأ مستشفى الجهراء الديوان الأميري والمفترض أن يكون هذا دور الحكومة.

وبشأن تجديد جوازات السفر الجديدة أوضح العدساني أن المواطنين يعانون من الازدحام والفوضى وعدد المراجعين كبير وفوق الطاقة الاستيعابية ويجب على الحكومة زيادة ساعات العمل وفتح مراكز متعددة في المناطق، كاشفًا عن تحدثه مع وزير الداخلية أمس واليوم لوضع خطة لتخفيف الزحمة".

وأضاف " أعلم أن هناك حالات مستثناة للسفر للعلاج وغيره ولكن هناك من يريد السفر للإجازة وله الحق في التجديد، وأنا شخصيًّا لم أجدد جوازي الأزرق وليس لدي جواز خاص، وإذا لم يجدد للناس فأنا لن أجدد وإذا لم يسافروا في الصيف فلن أسافر أنا وسأبقى في البلد".

وفي موضوع آخر قال العدساني "بالنسبة لحل جمعية الليبرالية فقد تم استلام كتاب الحل رسميا ، وخرج علينا عضو مجلس الإدارة ويقول انني رفعت عليه قضية، وأنا أؤكد أنني لم أرفع عليه قضية أو على غيره، وإذا هناك أشخاص آخرون رفعوا عليه قضية فهذا حقهم والقانون يكفله لهم".

وأكد أنه لن يقبل بعودة مجلس الإدارة المنحل وأن الجمعية أغلقت بحكم القانون، معربًا عن ارتياحه لقرار حل مجلس إدارة جمعية الحرية الليبرالية ومؤكدًا تصديه لأي إساءة للدين وأننا مع المجتمع المدني وحرية الرأي التي تقف عندما تسيء للناس فما بالنا إذا أساءت للدين.

أضف تعليقك

تعليقات  0