الرئيس الصيني: يجب إقامة علاقة شراكة استراتيجية مع الدول العربية

دعا الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم الى إقامة علاقات شراكة استراتيجية بين الصين والدول العربية قائمة على التعاون الشامل والتنمية المشتركة.

وقال الرئيس بينغ في كلمة له خلال الجلسة الافتتاحية للدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي - الصيني ان الدول العربية شريك أساسي في مبادرة (الحزام والطريق) مشددا على ان تلك المبادرة حققت نتائج مثمرة وساهمت في تطوير العلاقات الصينية - العربية.

وأضاف ان بلاده تحرص على القيام بدور اكبر إزاء منطقة الشرق الأوسط لتحقيق الامن والاستقرار فيها فضلا عن تنمية دولها ونهضة شعوبها مؤكدا ضرورة العمل سويا على بناء (الحزام والطريق) بما ينعكس على السلام في المنطقة في الشرق الأوسط ويدفع الى التنمية المشتركة بين الجانبين.

وقال "نبحث مع دول المنطقة إمكانية تنفيذ مشاريع تساهم في تحقيق الاستقرار وتحقيق التنمية والنهضة لشعوب المنطقة" داعيا في الوقت ذاته الى تعزيز التعاون النفطي وتعميق الاستخدام السلمي للطاقة النووية بين الجانبين.

وأوضح ان العالم العربي يتمتع بموقع جغرافي متميز مؤكدا حرص بلاده على إقامة مشاريع ضخمة وكبيرة هناك ومنها بناء الموانئ العربية وشبكات السكك الحديدة وشبكة دولية لوجستية تربط الشرق بالغرب فضلا عن انشاء ممر اقتصادي وبناء مركز للتعاون البحري. من جهة أخرى، اكد الرئيس بينغ تطابق المواقف والسياسات الصينية إزاء قضايا الشرق الأوسط ولاسيما القضية الفلسطينية مع تطلعات شعوب المنطقة في السلام والتنمية اذ تسعى الصين في مختلف المحافل الدولية الى دعم القضايا العربية المشروعة.

وناشد كافة الأطراف المعنية بالقضية الفلسطينية الالتزام بالتوافق الدولي حيالها والتعامل معها بشكل عادل و"عدم زرع بذور فتنة جديدة في المنطقة".

ودعا الى عقد مؤتمر دولي جديد حول القضية الفلسطينية وإيجاد آلية جديدة لاحلال السلام في المنطقة من خلال إقامة الدولتين وفق مبادرة السلام العربية كأساس لدفع مفاوضات السلام الفلسطينية والإسرائيلية قدما.

واعلن عزم الصين تقديم مساعدات إنسانية الى اليمن وسوريا والأردن ولبنان بقيمة 600 مليار يوان صيني (نحو 100 مليار دولار) وبنحو 100 مليون يوان (15 مليون دولار) لدعم جهود السلطة الفلسطينية الرامية الى تحفيز التنمية الاقتصادية وزيادة دعمها لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) موضحا ان بلاده ستعمل على مساعدة الشعب الفلسطيني في الساحة الدولية على تعزيز مصالحه الدبلوماسية.

وعن منتدى التعاون العربي - الصيني قال الرئيس الصيني ان المنتدى يعد "نقطة انطلاق تاريخية جديدة للصداقة والتعاون بين الجانبين" مشيرا الى عمق ومتانة العلاقات التي تجمع الصين مع مختلف الدول العربية.

وأعلن عن تأسيس المركز الصيني - العربي للتواصل الإعلامي ومشروع المكتبة الرقمية الصينية العربية الى جانب الإعلان عن انطلاق الدورة الرابعة لمهرجان الفنون العربية التي ستقام في الصين خلال الفترة المقبلة.

وكان سمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح اكد في كلمة له خلال ترؤس وفد دولة الكويت في اعمال الجلسة الافتتاحية لمنتدى التعاون العربي - الصيني وجوب الدفع بآليات التعاون بين الدول العربية والصين بما يسهم في تحقيق المصالح العليا للجانبين ويعزز العلاقات التاريخية بينهما.

يذكر ان سمو امير البلاد غادر العاصمة الصينية بكين في وقت سابق اليوم بعد زيارة الدولة الرسمية التي بدأها السبت الماضي وترؤس سموه وفد دولة الكويت في افتتاح منتدى التعاون العربي - الصيني.

أضف تعليقك

تعليقات  0