3 وسائل بسيطة للتعامل مع ضغوطات العمل ومشاكله

لا تسير بيئة العمل على وتيرة واحدة، بل تعترضها الكثير من الضغوطات والمشكلات التي يجب على المرأة العاملة الناحجة أن تعرف الطريقة التي تواجهها بها وتتعامل معها بالصورة الصحيحة حتى لا تتأثر نفسيتها بالضغوط ولا تقل كفاءتها. فيما يلي تقدم المدربة روان الحسن لنا 3 مبادئ هامة لمواجهة ضغوطات العمل وأزماته بنجاح:


1- اعملي بمبدأ الوقاية خير من العلاج، وقومي بدراسة الظروف العملية المحيطة بك دراسة وافية تمكنك من توقع الضغوط قبل حدوثها، ثم وضع الحلول التي تقيكِ التعرض لهذه الضغوط أو وضع الحلول التي تمكنك من اجتياز هذه الضغوط بأقل خسائر ممكنة.


2- استوعبي ضغوط العمل، واقنعي نفسك بأن ضغوط العمل ليست سلبية على الإطلاق، فهناك ضغوط عمل إيجابية تحمل لك فرصة وظيفة للتقدم في مجال عملك، حيث تنقلك إلى وظيفة جديدة، وقد تنظرين إلى عملية النقل هذه على أنها عقاب لك، وهذه النظرة في حد ذاتها تسبب لك ضغوطاً عملية كثيرة، في حين أنك لو نظرت إلى هذه الوظيفة الجديدة على أنها فرصة لإثبات قدرتك على التعامل مع أي وظيفة يراك فيها رؤساؤك تكونين بذلك قد استبدلت الأثر السلبي لضغط العمل الناتج عن النقل بأثر إيجابي، فضلاً عن اكتسابك الثقة في ذاتك بنجاحك في عملك الجديد وبثقة رؤسائك فيك، ما قد ينعكس على تقدمك الوظيفي في المستقبل.


3- إذا واجهتك مشكلة في عملك، لا تعطيها حجماً أكبر من حجمها الطبيعي، ولا تجعليها تؤرقك، ولا تقنعي نفسك بأن هناك مشكلة غير قابلة للحل، ولا تجعلي هذه المشكلة سبباً من أسباب ضغوط العمل الداخلية أو الخارجية، وانظري إلى هذه المشكلة نظرة المتفحص لأسباب حدوثها، ثم قومي بتحليلها، وضعي الحلول المناسبة للتعامل معها، وابتعدي تماماً عن الأفكار السلبية عند حل المشكلة.

أضف تعليقك

تعليقات  0