تعرف علي أفضل البلدان بالنسبة للوافدين

احتلت سنغافورة المركز الأول في قائمة أفضل البلدان للعيش والعمل بالنسبة للوافدين لعام 2018، والتي يصدرها مصرف "إتش إس بي سي" سنويًا، وتركز على تقييم جودة التجربة التي يخوضها المغترب، وحياته الأسرية، وأحواله الاقتصادية.


واستطلع المسح الذي أجراه المصرف آراء أكثر من 22 ألف وافد حول العالم بشأن حياتهم في أماكن بعيدة عن الوطن، ورغم أن سنغافورة لم تتصدر القائمة الفرعية للبلدان التي يحصل فيها الوافدون على أعلى الأجور، لكنها اعتلت التصنيف العام للدول الأفضل بالنسبة للمغتربين.

وأرجع المصرف ذلك في تقرير نشره عبر موقعه الإلكتروني، إلى تحلي سنغافورة بتقييم مرتفع لأوضاع العمل والاقتصاد والأسرة والمجتمع والرفاهية، وهو ما يستفيد منه الوافدون بغض النظر عن سنهم أو جنسهم أو ظروفهم أو جنسيتهم أو مهنتهم، لذا يعتقد المغتربون في البلد الآسيوي أنه من الصعب على أي دولة أخرى التفوق على هذه المقومات.

وجاءت السعودية في المرتبة السادسة والعشرين بتصنيف هذا العام، مرتفعة من المرتبة التاسعة والعشرين في عام 2017.


وأظهرت بيانات "إتش إس بي سي" أن نحو ثلثي الوافدين الأجانب في جميع أنحاء العالم حصلوا على زيادة في الأجور نتيجة انتقالهم إلى الخارج، ما أضاف إلى دخلهم السنوي نحو 21 ألف دولار في المتوسط.

وجاءت سويسرا، في مقدمة البلدان الأفضل على الصعيد الاقتصادي بالنسبة للوافدين، حيث يجني الوافد إلى البلد الأوروبي نحو 203 آلاف دولار سنويًا في المتوسط، وهو مبلغ يفوق ضعف المتوسط العالمي.

وقال أغلب الوافدين إنهم حصلوا على أجور أعلى للقيام بنفس الوظيفة بعد انتقالهم خارج بلدهم الأم، فيما أكد نحو نصف الوافدين الخاضعين للاستطلاع أنهم دفعوا ضرائب أقل بعد الانتقال.




أضف تعليقك

تعليقات  0