الكندري: ضرورة الحفاظ على التراث الخليجي باعتباره إرثا ثقافيا لدول المنطقة

كونا

اكد استاذ الاجتماع والانثروبولوجيا بجامعة الكويت الدكتور يعقوب الكندري اليوم اهمية توثيق التاريخ الشفهي والحفاظ على التراث الخليجي باعتباره إرثا ثقافيا لدول المنطقة وأحد معالمها الانسانية والحضارية.

وقال الكندري في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) خلال مشاركته في المؤتمر الخليجي السادس للتراث والتاريخ الشفهي الذي تستضيفه حاليا ابوظبي "ان المؤتمر يعد محطة مهمة لمناقشة الدراسات والاستراتيجيات المتعلقة بتراث الاباء والاجداد تحت مظلة ثقافية خليجية".

وأوضح انه يشارك في هذا المؤتمر الذي يتزامن مع احتفالية دولة الامارات (بعام الشيخ زايد) بورقة علمية ودراسة ميدانية تحمل عنوان (زايد في عيون الكويتيين).

واضاف ان الدراسة التي تناولت رؤية وانطباع الكويتيين عن فقيد الامارات الراحل الشيخ زايد بن سلطان اشتملت على 517 عينة لكلا الجنسين وتضمنت فئات عمرية ما بين 18 عاما و84 عاما.

وذكر ان الدراسة ابرزت المكانة المرموقة التي يحتلها الفقيد الراحل في قلوب الكويتيين مشيرا الى ان جميع الاجابات عن اسئلة الاستبيان جاءت ايجابية برغم تفاوت اعمار المشاركين.

واستعرض مناقب الفقيد خلال الغزو العراقي على دولة الكويت في عام 1990 وتوجيهاته برفع العلم الكويتي في جميع وزارات دولة الامارات وعزف السلام الوطني الكويتي الى جانب السلام الاماراتي بمدارس وزارة التربية وذلك تأكيدا على وحدة المصير والترابط المشترك بين البلدين في مختلف الظروف.

ويشارك في المؤتمر الذي بدأ امس الثلاثاء ويختتم فعالياته اليوم في جزيرة (السعديات) في ابوظبي نخبة من الاكاديميين والباحثين من الجامعات والمؤسسات التعليمية الخليجية من دول الكويت والبحرين وعمان والسعودية والامارات.

أضف تعليقك

تعليقات  0