الكويت: دورة المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الصناعية مهمة لتعزيز التكامل الصناعي

اكد المدير العام للهيئة العامة للصناعة عبدالكريم تقي اليوم اهمية انعقاد الدورة الـ54 للمجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين في تعزيز التكامل والتنسيق الصناعي العربي وإقرار أفضل الوسائل والسبل لتحقيقهمها.

جاء ذلك في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش مواصلة المجلس التنفيذي للمنظمة لأعمال دورته بمقره بالرباط وذلك برئاسة الكويت ممثلة في الهيئة العامة للصناعة ومشاركة عدد من الدول العربية الأعضاء في المنظمة.

واوضح تقي وهو رئيس الوفد الكويتي أنه تم خلال أعمال المجلس التنفيذي اعتماد الاستراتيجية العربية للتقييس والجودة برسم السنوات الخمس القادمة وكذلك اعتماد مشروع اللائحة الفنية للمنتجات الحلال تحت مسمى "البرنامج العربي للحلال".

وذكر أن المجلس اطلع كذلك على تقرير متابعة تنفيذ استراتيجية عمل المنظمة وخارطة الطريق للفترة من عام 2017 حتى عام 2020 مشيدا في هذا السياق بجهود القائمين على المنظمة من أجل تحقيق الأهداف المرسومة.

واضاف انه تمت دعوة الدول العربية لتزويد المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين بالبيانات المحدثة وربط قواعد المعلومات المتوفرة لديها بنظم معلومات المنظمة كما تمت كذلك مناقشة تقرير المدير العام للمنظمة المهندس عادل الصقر خلال الفترة الفاصلة بين الدورتين ال53 والـ54 مشيدا بجهوده في حسن ادارة المنظمة.

كما توجه بالشكر لممثلي الدول الأعضاء المشاركين في أعمال المجلس التنفيذي على حضورهم وحرصهم على دعم القطاع الصناعي العربي لافتا إلى أهمية هذا القطاع في خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال مساهمته الفعالة في الناتج الخام المحلي للدول العربية.

وبدأت أعمال المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين أمس الاول الثلاثاء على أن تختتم اليوم بحضور عدد من الدول العربية الأعضاء في المنظمة بينها دولة الكويت التي مثلها وفد برئاسة المدير العام للهيئة العامة للصناعة عبدالكريم تقي ونائب المدير العام للشؤون المالية والإدارية عبدالله السهلي.

وناقش المجلس في دورته الـ54 عددا من الموضوعات والقضايا الحيوية ذات الصلة بالقطاع الصناعي العربي إضافة إلى اعتماد مجموعة من القرارات التي من شأنها تعزيز التكامل الصناعي العربي وتطوير القطاع الصناعي في الدول العربية.

أضف تعليقك

تعليقات  0