أشعر بأنني مراقب..كيف يمكن منع تطبيقات الجوال من تتبع مواقع المستخدمين؟

المئات من التطبيقات على الجوال يمكنها تتبع تحركات المستخدمين ومشاركة تفاصيل بياناتهم مع معلنين وتجار تجزئة وحتى صناديق تحوط، وتساءل تقرير نشرته "نيويورك تايمز": كيف يمكن وقف هذه التطبيقات عن تتبع مستخدميها؟



وذكر التقرير أن عشرات الشركات حول العالم تتلقى بدقة بيانات مواقع مستخدمي الجوال من مئات التطبيقات التي يستخدمونها مثل فتح خاصية تعريف الموقع لخدمات الطقس، وتستقبل الشركات هذه البيانات وتخزنها لمساعدة المعلنين وشركات استثمارية وآخرين.


وفيما يلي معلومات تساعد الأمريكيين على منع هذه التطبيقات وغيرها من تعقبهم:


كيف يمكن معرفة مشاركة التطبيقات لموقع المستخدم؟

- من الصعب التأكد مما إذا كانت التطبيقات تتبع الجوالات من عدمه، فأي تطبيق يجمع معلومات عن المواقع ربما يشارك البيانات التي حصل عليها مع شركات أخرى طالما ذكر ذلك في سياسة الخصوصية التي يعرضها على المستخدم.

- المشكلة في سياسات الخصوصية في تطبيقات معينة أن اللغة التي تعرض بها مربكة ومضللة في بعض الأحيان، ففي التطبيقات التي تشارك معلومات المستخدمين مع صناديق تحوط، تُذكر عبارة أن البيانات سوف تستخدم لتحليلات السوق أو ببساطة لأغراض الأعمال. أي التطبيقات التي تجمع وتشارك مواقع المستخدمين؟

- لا توجد قائمة محددة، ولكن تقديرات "نيويورك تايمز" تشير إلى ان هناك تطبيقات بعينها تجمع وتتبع بيانات المواقع بدقة وتمررها إلى شركات أخرى في وقتها، ولكن هناك تطبيقات تجمع وتخزن البيانات دون بيعها.

- الأفضل للمستخدم التحقق من جواله لمعرفة ما إذا كان تطبيق معين قد مُنح الإذن للدخول إلى بيانات المواقع في البداية.

- معظم التطبيقات المشهورة بجمع البيانات وتتبع المستخدمين هي تلك التي تعرض خدمات مثل الطقس وخدمات السفر والتسوق لأن الأشخاص الذين يستخدمونها يمكنونها من التعرف على مواقعهم.

كيف يمكن وقف تتبع مواقع المستخدمين عبر الأجهزة العاملة بنظام التشغيل "iOS"؟

- توجد في بعض التطبيقات إعدادات داخلية يمكن الإشارة من خلالها إلى عدم الرغبة في استهداف المواقع من المعلنين أو لأغراض أخرى، ولكن أسهل طريقة لمنع هذه التطبيقات تكمن في قائمة الخصوصية الرئيسية في الجهاز نفسه.

- في إعدادات الخصوصية بالجهاز، توجد تطبيقات تشرح كيفية استخدام بيانات المواقع، وكلها إرشادات غير هامة ولا تقول الحقيقة كاملة.

- من أجل منع تتبع المواقع بالكامل، يدخل المستخدم على "خدمات الموقع" وتعديلها إلى وضعية "الإغلاق"، وعند حدوث ذلك، لن يتمكن المستخدم من تصفح خدمات معينة كمعرفة موقعه على خريطة.

- لو لم يعد يستخدم البعض تطبيقات على جهازه، فمن الأفضل حذفها بشكل كامل.




كيف يمكن وقف تتبع مواقع المستخدمين عبر الأجهزة العاملة بنظام التشغيل "أندرويد"؟

- على عكس جوالات "آيفون"، لا تتيح الجوالات العاملة بـ"أندرويد" للمستخدمين فرض قيود على الدخول إلى المواقع أو التحركات عند استخدامها، بل إن أي تطبيق على "أندرويد" لديه الإذن تلقائياً بتتبع الموقع واستقبال بيانات حتى لو لم يستخدمه الشخص.

- من أجل تعطيل خدمات تعقب الموقع بشكل كلي، يجب غلق خاصية "استخدم الموقع" في نفس الإعدادات المتاحة، وحال حدوث ذلك، ربما لا يقدر الشخص على استخدام خدمات معينة مثل إيجاد موقعه على الخريطة.

- لو أراد المستخدم وقف خدمات الموقع بشكل دوري، يمكنه الاستعانة بالإعدادات السريعة، وبالطبع، يُنصح بحذف التطبيقات غير المستخدمة.



هل يمكن حذف بيانات الموقع من قواعد بيانات التطبيقات؟

- تحقق بيانات المواقع فوائد جمّة نتيجة عدم وجود قواعد منظمة وضعف الشفافية، وهو ما يجعل من الصعب الحصول على البيانات المخزنة أو حذفها، كما أن البيانات الخاصة بالمستخدمين يتم مشاركتها مع شركات متعددة تخزن غالبيتها تلك البيانات لديها

– ليس بناء على الاسم أو رقم الجوال ولكن بناء على رقم الهوية – وبالتالي، ربما يكون من المستحيل أن يتعرفوا على بيانات شخص بعينه لو طلب منهم حذفها فضلا عن أن هذه الشركات غير ملتزمة بفعل ذلك.

- في الاتحاد الأوربي، أصبح من القانوني ومن حق المواطنين طلب نسخ بياناتهم التي تحتفظ بها الشركات وطلب حذفها.

أضف تعليقك

تعليقات  0