رابطة نساء الأمم المتحدة تثمن مساهمة المرأة الكويتية في العمل الخيري

ثمنت رابطة نساء الأمم المتحدة مساهمات المرأة الكويتية السخية وجهودها في العمل الخيري والتطوعي النسائي بما يتسق مع دور الكويت الريادي في العمل الانساني.

جاء ذلك في تصريح أدلت به رئيسة الرابطة النسائية الدولية في روما ويني أماتو لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) بمناسبة مشاركة الكويت ممثلة بعضوة الرابطة حرم سفير الكويت لدى إيطاليا سارة الركيان في معرض (بازار العطلة) للتسوق الخيري بمقر منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو).

ووصفت أماتو المشاركة الكويتية في هذه المبادرة السنوية بأنها "مساهمة ثمينة" في الجهد الخيري لسيدات الدبلوماسية في العالم.

وأشارت في هذا السياق الى "الأهمية الرمزية والثقافية" والتأثير "الملموس" لمثل هذه المبادرات في تعزيز قيم التضامن الانساني عبر جمع التبرعات مع ترسيخ الوعي العام بمعاناة الفئات الاجتماعية الضعيفة وخاصة النساء والأطفال في المجتمعات الفقيرة.

وذكرت أن فرع الرابطة في روما يضم الرئيسة الشرفية للرابطة حرم مدير عام (فاو) باولا دا سيلفا وزوجات رؤساء برنامج الأغذية العالمي والصندوق الدولي للتنمية الزراعية (ايفاد) ومجموعة عمل الأمم المتحدة ضمن مجموعة من سيدات الدبلوماسية المرتبطات بالوكالات الأممية.

وأوضحت أن الهدف الأساسي لنشاط الرابطة الذي بدأ منذ أكثر من أربعة عقود هو رعاية الأطفال ومساعدة الفئات الضعيفة ودعم برنامج رعاية الأم والطفل في جميع أنحاء العالم بما يتضمن تمويل مشروعات تجاوز عددها 700 مشروع حول العالم.

وأشارت الى أن البازار العالمي السنوي الذي يقام في باحة مقر منظمة (فاو) يشكل الحدث الرئيسي المخصص لتمويل هذه المشروعات من ريع بيع المعروضات التي تقدمها المشاركات ومنها أطباق عرقية طيبة للبلدان المختلفة ومنتجات حرفية يدوية وكتب وأشغال زخرفية وزيت الزيتون.

وفي هذا الصدد وجهت أماتو التحية لمشاركة الكويت بجناحها "الجذاب" الذي ساهم فيما حققه (بازار العطلة) الذي يقام قبيل عطلات نهاية السنة من نجاح لافت جذب مئات الزوار من العاملين في منظمات الأمم المتحدة وبعض السفارات في روما وحصد أكثر من 15 ألف دولار تخصص بالكامل لتمويل مشروعات الرابطة التنموية.

كما أشادت أماتو بجهود الركيان ودورها مثمنة مساهمتها في انجاح هذه المبادرة السنوية واصفة إياها بأنها "مثال مشرف لسيدات الدبلوماسية الكويتية ومكانة بلدها الكويت المعروفة في المجال الخيري والانمائي في المجتمعات الفقيرة والاهتمام الكبير بالبعد النسائي في التنمية".

من جانبها عبرت الركيان ل(كونا) عن اعتزازها بالمشاركة في رابطة نساء الأمم المتحدة التي تساهم منذ انطلاقها عام 1948 بدور ملموس في مد يد العون والرعاية لآلاف الأطفال المحرومين والأمهات المعوزات حول العالم لتنال تقدير الأمم المتحدة التي ضمتها الى منظومتها الدولية.

وقالت ان بازار التسوق الخيري الذي تنظمه عضوات الرابطة ويخصص ريعه بالكامل لتمويل مشروعاتها التنموية المثمرة هو صلب نشاط الرابطة وأهدافها لتوطيد أواصر الصداقة والتفاهم المتبادل عن طريق التلاقي والتواصل الثقافي ومساعدة النساء والأطفال والمجتمعات الضعيفة.

وشددت على الدور الرئيسي للنساء داخل مجتمعاتهن وفي مجال عملهن في تعبئة الجهود عبر المبادرات الطوعية بأشكالها وجمع التبرعات لتمويل أنشطة مخصصة لخدمة المحتاجين من الأطفال والنساء في عديد من المجالات مثل مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة والمستشفيات ورعاية الأطفال والمدارس ودور الأيتام ومشاريع الطفولة.

وفي هذا السياق وجهت الركيان التحية لمنظمة (فاو) لاستضافتها السنوية للبازار الخيري وما تقدمه من تسهيلات للرابطة النسائية للأمم المتحدة واستضافة مقر فرع الرابطة في روما لديها في ظل تلاقي أهدافهما المشتركة حول مساعدة المرأة وتمكينها من أجل النهوض بمجتمعاتها والقضاء على الفقر والجوع في العالم.

وأكدت حرم سفير الكويت في ايطاليا الشيخ علي الخالد أن حرصها مشاركتها في هذه المبادرة الخيرية الناجحة للرابطة الدولية يدلل على حضور المرأة الكويتية النشط في المحافل الدولية تجسيدا لدور الكويت الانساني على هدى قائد العمل الانساني في العالم سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح.

أضف تعليقك

تعليقات  0