المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب يعلن اسماء الفائزين بجوائز الدولة لعام 2018

أعلن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب اسماء الفائزين بجوائز الدولة التقديرية والتشجيعية لعام 2018 بعد اعتمادها بالاجتماع الثاني للجنة العليا لجوائز الدولة الذي عقد اخيرا برئاسة وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب رئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب محمد الجبري.

وقال المجلس في بيان لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الاحد ان الشاعر عبداللطيف البناي فاز بجائزة الدولة التقديرية في مجال الفنون الموسيقية كما فاز وليد الرجيب في مجال القصة والرواية وخالد الشايجي في مجال الخدمات الثقافية.

وفيما يتعلق بالجوائر التشجيعية اعلن البيان فوز الفنان جابر مختار بجائزة الفنون التشكيلية (الرسم) عن لوحة (ضحايا الفقر والجوع) كما فاز الفنان حسين حميد بجائزة التمثيل التلفزيوني والسينمائي عن دوره في مسلسل (ذكريات لا تموت).

وافاد بأن المخرج فيصل العميري فاز بجائزة الاخراج المسرحي عن مسرحية (صدى الصمت) كما فاز الفنان مشعل جمعة بجائزة التأليف الموسيقي عن عمله (صيغة أوركسترالية للبوشية) اما في مجال الآداب فقد اشار المجلس الى فوز ميسون السويدان بجائزة الشعر عن ديوانها (منسية) وفوز منى الشمري بجائزة الرواية عن رواية (لا موسيقى في الاحمدي) مناصفة مع بسام المسلم عن رواية (وادي الشمس: مذكرة العنقاء).

كما اعلن فوز الدكتورة سعداء الدعاس بجائزة الدراسات اللغوية والادبية والنقدية عن عملها (المسرح والوسائط المتعددة) فيما تم حجب جائزة (تحقيق التراث العربي). وفي مجال العلوم الاجتماعية والانسانية اعلن المجلس فوز المهندس صباح الريس بجائزة الدراسات التاريخية والاثارية والمأثورات الشعبية لدولة الكويت عن عمله (تاريخ الهندسة في الكويت) مناصفة مع عائشة العدساني عن عملها (مسجد العدساني).

واشار الى انه تم حجب جائزة الفلسفة فيما فاز الدكتور عمار صفر والدكتور محمد القادري بجائزة التربية عن عملهما المشترك (سلسلة التعليم والتعلم المرئي) وفاز الدكتور علي الدوسري بجائزة الجغرافيا عن عمله (ظاهرة الغبار) بينما تم حجب جائزة التاريخ والآثار.

واوضح المجلس انه سوف يحتفل بتكريم الفائزين خلال مهرجان القرين الثقافي ال25 المزمعة اقامته في شهر يناير المقبل.

وكانت جوائز الدولة التشجيعية بدأت دورتها الاولى عام 1988 وتقدم هذه الجائزة تقديرا من الدولة للموهوبين من ابنائها على انجازاتهم المتميزة في مجال الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية والإنسانية وتشجيعا لهم على مواصلة العطاء.

ويتم من خلالها منح الفائزين بها مجسما تذكاريا للجائزة وشهادة تقديرية ومبلغا ماليا قدره 10 آلاف دينار (نحو 33 الف دولار امريكي).

اما جائزة الدولة التقديرية فأسست عام 2000 وتمنح كل فائز درعا وميدالية خاصة ومبلغ 20 الف دينار (نحو 66 الف دولار) وتقدم هذه الجائزة تقديرا للكفاءات الكويتية التي عملت باخلاص وتفان في سبيل رفعة هذا الوطن فقدمت ابداعات واسهامات ثقافية وادبية وفكرية وفنية اثرت حياتنا الثقافية والفنية

أضف تعليقك

تعليقات  0