مستشفي الصباح: افتتاح 3 عيادات لعلاج الروماتيزم الصدفي والذئبة الحمراء و الروماتويد

كشف الدكتور فيصل الصقعبي رئيس وحدة الروماتيزم بمستشفي الصباح عن افتتاح ثلاث عيادات نوعية متخصصة ، الأولى لعلاج الروماتيزم الصدفي ,والثانية لعلاج مرض الذئبة الحمراء والثالثة لعلاج حالات الروماتويد، مؤكداً أن هذه العيادات التخصصية تعد طفرة في النظام الصحي بالكويت والشرق الأوسط حيث تم تدريب الأطباء على علاج مثل هذه الحالات الخاصة على أن يتم استخدام أحدث الطرق العلاجية في كل عيادة على حدة على أرقى المستويات والمعاير العالمية، حيث توفر وزارة الصحة الجيل الثالث من الأدوية البيولوجية ذات الفعالية العالية لعلاج مثل هذه الحالات مثل دواء سمبوني ودواء ستيلارا.

وقال الصقعبي إن مرض الروماتود هو أحد أشهر أنواع الروماتيزم، وهو من الأمراض المزمنة التي تعمل على إحداث التهابات في أكثر من مفصل في الهيكل العظمي وفي بعض الأحيان يؤثر على الجلد والعين والرئتين.

وذكر أن الروماتود يحدث نتيجة لحدوث خلل في جهاز المناعة ، وبسبب هذا الخلل غير المعروف قد يلعب العامل الوراثي الحالة النفسية دورا كبيرا في حدوث نشاط طبيعي في جهاز المناعة، مبيناً أن هذا المرض يختلف عن الخشونة الأكثر شيوعاً في حدوث الألم المفاصل في منطقة الظهر ، الرقبة والركبتين.

وأوضح الصقعبي أن من أشهر الأدوية المستخدمة عالميا التي أثبتت البحوث العالمية كفاءته في القضاء على مرض الروماتود هو دواء سمبوني ، ويتميز هذا الدواء من تركيبته الكيمائية الخاصة التي تشبه خلايا الإنسان ، سهولة الحقن ، مرة واحدة شهريا عن طريق الحقن أسفل الجلد بالإضافة إلى قليلا ما يعمل على إحداث الألم أو احمرار في موضع الحقن مقارنة مع الأدوية البيولوجية الأخرى ويتوقع معظم مراكز الأبحاث مستقبل باهر بالقضاء على مرض الروماتود.

أضف تعليقك

تعليقات  0