فضيحة نيكولاس كيج.. زواج 4 أيام يكشف "الوجه الصادم"

بعد 4 أيام فقط من زواجهما، سارع الممثل الأميركي نيكولاس كيج، إلى إنهاء الإجراءات الرسمية للانفصال عن شابة كورية، كاشفا عن "وجهه الآخر" الذي صدم الكثير من محبيه.


وأفادت صحيفة "صن" البريطانية، الجمعة، بأن كيج ( 55 عاما) قدم طلبا لإبطال رخصة زواجه بفنانة المكياج إريكا كويكي، بعد أربعة أيام فقط زواجهما، وذلك بالرغم من العلاقة التي جمعتهما لنحو عام.


يشار إلى أن كويكي هي رابع امرأة يتزوجها الفنان الأميركي المخضرم خلال 25 عاما.


وبدأ كيج بمواعدة إريكا منذ أبريل 2018، وعقدا حفل زفافهما في مدينة لاس فيغاس، لكن فجأة انقلبت الأمور رأسا على عقب، إذ زعم أن الزوجة الجديدة "طامعة في أمواله".


ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية مقاطع فيديو تظهر نيكولاس كيج، في حالة لم يألفها الجمهور، إذ كان يصرخ على زوجته "التي تستعد لانتزاع أمواله"، بعيد حصولهما على رخصة الزواج في قاعة المحكمة بولاية لاس فيغاس، السبت.


وقال شاهد عيان، إن الممثل كان بعيدا للغاية عن حالته المعهودة، مرجحا أنه كان مخمورا، لافتا إلى أن كيج استمر في الصراخ على زوجته أمام الناس، قائلا إنها تريد الاستيلاء على أمواله، وأن صديقها السابق كان مدمنا على المخدرات.


وأضاف كيج: "لن أفعل ذلك"، في إشارة إلى الارتباط بها قانونيا، وفي المقابل، استمرت كويكي بترديد جملة واحدة هي: "لم أطلب منك أن تفعل ذلك (الزواج بي)".


انفراط عقد الزواج من جانبه، ذكر موقع "تي. إم. زي" الأميركي، المعني باخبار المشاهير، أن كيج قدم طلب بطلان عقد الزواج يوم الأربعاء.


ويمنح القانون الأميركي الزوج حق بطلان عقد الزواج قانونا، في حال أثبت أحد الطرفين أن ثمة ما يخل بالعقد، ويعتقد أن كيج يجادل بأنه وقع العقد تحت تأثير الكحول، وفي حال لم يثبت ذلك فقد يسعى إلى إتمام طلاق كامل. يذكر أن ثروة نجم هوليوود تقدر بنحو 25 مليون دولار.

أضف تعليقك

تعليقات  0