القوي العاملة: بناء شراكة إستراتيجية فاعلة مع القطاع المصرفي

 اجتمعت الهيئة العامة للقوى العاملة والمتمثلة في قطاع العمالة الوطنية مع القطاع المصرفي من خلال دعوت القيادات الوطنية الفاعلة في كافة البنوك بالكويت.

وقد صرحت السيدة ايمان الانصاري نائب المدير العام لقطاع العمالة الوطنية ان الهدف من الاجتماع والالتقاء بقيادات القطاع المصرفي هو خلق شراكة حقيقية لتحقيق الاهداف المشتركة بين القطاعين وذلك لما لهذا القطاع من مكانة و دور بارز كجزء من القطاع الخاص الكويتي الذي اثبت خلال السنوات الأخيرة فاعليته على تحقيق أهداف الهيئة من خلال نجاحه في أداء دوره بدعم العمالة الوطنية وخلق المزيد من فرص العمل وفتح الأبواب أمام الشباب من الخريجين وتدريبهم وتطوير قدراتهم من خلال البرامج التدريبية المعدة على اعلى مستوى يواكب التطورات المحلية والعالمية ليمارسوا دورهم الفعال في التنمية والمشاركة في بناء كويت المستقبل.

وأكد الانصاري أن خطة الهيئة للعام المقبل تتضمن في احد أهم أهدافها زيادة اعداد المعينين من المتميزين والمواهب من الخريجين او الراغبين بالتحول من القطاع الحكومي الى القطاع الخاص لمواكبة خطط واستراتيجيات التنمية في الدولة التي تضع العنصر البشري في مقدم أولوياتها كونه المحرك الاساسي والرئيسي للنهوض بالدولة وقوتها الحقيقية في مواجهة التحديات والتطورات العالمية السريعة.

واكدت الانصاري «إننا نؤمن في الهيئة العامه للقوى العاملة بأن التطور بالعمل وتحقيق الاهداف التي نصبوا اليها في بناء قطاع خاص بكفاءات وطنية يجب ألا يتركز في وضع القرارات والتشريعات دون الرجوع الى اصحاب الشأن بهذا القطاع ، حيث جاء الاجتماع حتى تتوافق اهداف الدولة مع القطاع الخاص من خلال تبادل الخبرات وملامسة التحديات التي يواجهونها والاستماع الى الحلول الممكنة مع وضع آليات تنفيذها على أرض الواقع.

وبينت الانصاري أن هذا النوع من الملتقيات يحقق الشراكه الحقيقيه مع القطاع الخاص كما اشارت بأنه تم البدء في القطاع المصرفي كونه الموظف الاكبر للخريجين والأعلى في فرض نسبة العمالة الوطنية والمتمثلة في 70‎%‎ من اجمالي قوة العمل لديه كما وعدت بأن تتكرر تلك الملتقيات مع كافة القطاعات الاخرى للخروج بنتائج ملموسه تخدم كافة الاطراف.

كما أعلنت الانصاري عن جائزة إحلال وتوطين العمالة الوطنية على مستوى دولة الكويت في مجلس التعاون الخليجي والذي سيعلن فيها الفائز خلال سبتمبر 2019 في سلطنة عمان وتمنت لجميع الجهات الموظفة أن تحقق الفوز بتلك الجائزة لما لها من مكانة تقديرية رفيعة المستوى على مستوى الخليج.

أضف تعليقك

تعليقات  0