حجم خصرك قد يسبب موتك!

يعرف الكثيرون أن زيادة الوزن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، إلا أن دراسة جديدة بينت أن موضع دهون الجسم هو الأكثر أهمية.


وكشفت الدراسة - التي أجريت على حوالي 700 امرأة في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث - أن الدهون المتراكمة حول الخصر تمثل خطراً أكبر للإصابة بمرض الشريان التاجي، مقارنة بمؤشر كتلة الجسم الكلي المرتفع.


القلب التاجي.. سبب رئيسي للوفيات

ويعد مرض القلب التاجي من الأسباب الرئيسة للوفيات حول العالم، فيما تم تعريف السمنة بأنها مؤشر كتلة الجسم لأكثر من 30 كغ/م2، وهو من العوامل الخطرة لمرض القلب التاجي، وغالباً ما تكون مصحوبة بعوامل أخرى كمخاطر الإصابة بأمراض القلب، والأوعية الدموية، مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري.


ولكن، وفقاً للدراسة، لا يؤخذ مؤشر كتلة الجسم BMI في الاعتبار مواضع تخزين الدهون في الجسم، خاصة أن شخصين بالطول ذاته يمكن أن يكون لكل منهما مؤشر كتلة جسم 29، على سبيل المثال، ومع ذلك يمكن أن تكون تركيبة الكتلة مختلفة تماماً، أي أن يكون تراكم الدهون لدى أحدهما في منطقة الخصر والآخر في الفخذين.


وربما يكون أحدهما لاعب كمال أجسام، ولديه كمية كبيرة من كتلة العضلات، في حين أن الآخر قد يكون زائد الوزن بسبب الأكل غير الصحي، ويحتمل أن يكون لديه درجة كبيرة من الدهون الحشوية في الجسم، من النوع الخطير الذي يتراكم عادة حول البطن.

أضف تعليقك

تعليقات  0