تليفات العمود الفقري منتشرة بصورة كبيرة بالكويت تصل إلى 30 %

كشف الدكتور وليد الحجي استشاري الأشعة التداخلية والعمود الفقري والآلام المزمنة عن تقنية حديثة تستخدم في علاج التليفات ، مؤكداً أن نتائج هذه التقنية تصل إلى 90% تحسناً لدى المريض .


وبين أن هذه التليفات تنشأ لسببين أولهما تعدد الديسكات في العمود الفقري ، مما يؤدي إلى تضيق قناة العصب ، وتضيق قناة العمود الفقري ، وثانيهما هو ظهورها بعد العمليات الجراحية التقليدية ، والتي يتم فيها عمل فتحة كبيرة في الظهر ، وإزالة الغضروف مع تثبيت "براغي" والتي تدعى بعملية"تثبيت الفقرات".


وأكد الحجي أن الحل بهذه التقنية الحديثة أصبح سهلاً ويسيراً ، فهو يتم باستخدام جهاز بسيط عبارة عن قسطرة للعمود الفقري ، توضع هذه القسطرة بعد أخذ المريض بنجاً موضعياً لكي لا يشعر بالألم ، ومن ثم يزول الألم بعد عمل اجراء القسطرة ، مع تحسن ملحوظ جداً ، موضحاً أنه من خلال القسطرة ، والتي توضع في منطقة "العصعص" تتم إزالة هذه التليفات ميكانيكياً ، ومن ثم يتم الحقن بمواد مضادة للالتهابات .


وذكر أن هذه الحالات منتشرة بصورة كبيرة بالكويت تصل إلى نسبة 30 % ، مشيراً إلى أن الكويت متقدمة في هذا المجال نوعاً ما على دول الخليج ، فقد عرفت هذه التقنيات قبل سنوات عدة .


ونوه الحجي إلى أن أعراض هذه الحالات تظهر في عدم القدرة على مشي مسافات طويلة بسبب الآم الساقين الشديد فيما يعرف طبياً بـ"عرج العصبي Neurological claudication.

أضف تعليقك

تعليقات  0