الطبطبائي: تفعيل الرقابة الشعبية بمشروع تشجير مدينتي صباح الأحمد السكنية والخيران

ثمن النائب عمر الطبطبائي التفاعل الإيجابي من وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري بتفعيل الرقابة الشعبية بمشروع تشجير مدينتي صباح الأحمد السكنية والخيران.


وقال الطبطبائي في تصريح بالمركز الإعلامي في مجلس الأمة "نشكر الوزير الجبري على تفاعله في شأن إنشاء لجنة من المتطوعين الكويتيين مع أصحاب الاختصاص ليوفروا للبلد بعضًا من الخبرات والأموال في تنفيذ المشاريع وليمثلوا رقابة شعبية على مثل هذه المشاريع الحيوية".


وأوضح أنه تحدث قبل أسبوعين عن مناقصة تشجير مدينة صباح الأحمد والخيران، من حيث المبلغ الكبير لإرساء المناقصة بقيمة 28 مليون دينار ونصف المليون.


وأضاف الطبطبائي أن الوزير الجبري تفاعل مع القضية وأوفى بوعده باستقصاء آراء أصحاب الاختصاص والمزارعين والمهتمين بموضوع البيئة، مشيرًا إلى أن الاجتماع تم عقده اليوم وتم شرح فكرة المشروع.


ولفت إلى أن الاجتماع انتهى إلى تشكيل لجنة بين المزارعين وأصحاب الاختصاص لمراقبة تنفيذ هذا المشروع، مطالبًا في هذا الصدد بتغيير آلية المناقصات والجدول الزمني للمشاريع الحيوية.


وبين الطبطبائي أن ما تم شرحه في المؤتمر اليوم كان مجرد الفكرة، في حين أن المطلوب دراسة جدوى اقتصادية تبرر هذا المبلغ ودراسة جدوى بيئية خاصة وأن الموضوع ليست زراعة نباتات وأشجار إنما يحتاج إلى توافر مياه وآليات حفر وأسمدة ومعرفة نوعية الأشجار.


وأشار إلى أنه لم يتم تقديم تلك الدراسات وأن الجانب الإيجابي في الاجتماع هو تفاعل هيئة الزراعة مع الشباب الكويتي للاستفادة من أصحاب الاختصاصات حتى يتم توفير الكثير من المبالغ المالية.


وكشف أن أحد المزارعين الذين حضروا الاجتماع اليوم تبرع بـ 100 ألف شتة ما سيساهم في خفض التكلفة وخاصة مع توفير مزيد من تلك التبرعات.


وطالب الطبطبائي هيئة الزراعة بالاستفادة من المياه المعالجة والأمطار الغزيرة المتوقعة هذا العام للاستفادة منها في الزراعة، والتغلب على مشكلة ندرة المياه.

أضف تعليقك

تعليقات  0